جهود أميركية حثيثة لتعيين قيادات من الجيش السابق حكاماً عسكريين للمحافظات “السنية”!!

بغداد – الجورنال
كشفت مصادر مطلعة عن قيام مسؤول أميركي كبير بالتعاون مع قيادات عسكرية ميدانية من قاعدة عين الاسد بالتفاوض مع مدير الاستخبارات العسكرية في النظام السابق الفريق الركن عبد الجواد ذنون لتعيينه حاكماً عسكرياً على الموصل.
واوضحت المصادر ان الاوامر صدرت من البيت الابيض بتعيين حكام عسكريين للمحافظات السنية من قادة النظام السابق.

واشارت المصادر الى ان هذا الاتفاق تم العمل عليه منذ مدة في محافظة الانبار، وتعمل الحكومة المحلية في المحافظة على الحصول على موافقة بغداد بتعيين قائد عسكري لادارة المحافظة تلافيا للخروقات الامنية بسبب وجود الخلايا النائمة وعودة الكثير من عناصر تنظيم داعش الى المناطق المحررة بالتواطؤ مع جهات امنية هناك، وسط وجود التهديدات والخلافات العشائرية التي تعرقل الملف الامني في تلك المناطق.

وكان رئيس مجلس انقاذ الانبار حميد الهايس حذر من سقوط المحافظة مرة اخرى خلال ثلاثة اشهر وسط مؤامرة تحاك حالياً ضدها. في حين اشار الى ان محافظة الانبار حذرة جدا من المؤامرة التي تحاك عليها في تركيا من قبل “سياسيين”
وطالب الهايس العبادي بمحاسبة من وصفهم بالخونة المتآمرين المشاركين بمؤتمرات الخارج، وسحب جوازات السفر الدبلوماسية من السياسيين المشاركين بتلك المؤتمرات.

وكان عدد من الشخصيات السياسية السنية اجتمعوا في اسطنبول التركية لبحث مرحلة العراق لما بعد داعش، الاربعاء الماضي، في حين اتفق المجتمعون على مواصلة حواراتهم التشاورية في المستقبل لبلورة رؤى مشتركة بهدف مواجهة التحديات لما بعد هزيمة داعش. بحسب بيان للهيئة التحضيرية للمؤتمر.

مقالات ذات صله