العطواني : اختيار بغداد أسوأ مدينة في العالم “مجحف” كونها واجهت الارهاب

بغداد ـ متابعة
أكد محافظ بغداد عطوان العطواني، وضع العاصمة بغداد ضمن التصنيف الأخير للدول التي توفر أفضل نوعية عيش للعام 2017 في تقرير شركة ميرسير للاستشارات بأنه غير منصف وفيه اجحاف وظلم كبير لها.

وقال العطواني،ان “تقرير شركة ميرسير للإستشارات والتي وضعت بغداد في التصنيف الأخير من التصنيف العالمي للدول التي توفر أفضل نوعية عيش للعام 2017 غير منصف وفيه اجحاف وظلم كبير للعاصمة”.

واضاف العطواني، ان “بغداد مرت بظروف عصيبة من حروب وهجمة ارهابية شرسة ورغم كل هذا مازالت الحياة مستمرة وعجلة التنمية تسير دون توقف، رغم ان وضعها الحالي لم يرق لنا ونطمح لتقديم ما يستحقه المواطن البغدادي وان تكون العاصمة نموذجاً يثير اعجاب الجميع”.

وأوضح، اننا “سنسعى خلال المرحلة المقبلة ورغم قلة التخصيصات لحملة عمرانية كبيرة تناسب حجمها وتاريخها، ونعتقد ان العاصمة لا يمكن معاملتها كباقي المحافظات كونها واجهة العراق السياسية والحكومية وهي رمز لكل العراقيين”.

ولفت الى ان “هناك تقييما سابقا للوضع العمراني والخدمي ولدينا خطط جديدة سنسعى للمضي بها والبحث عن طرق تمويل حكومي او من قبل شركات استثمارية للنهوض بتلك الخدمات بالشكل الامثل”.
وأظهرت نتائج تقرير قامت بأعداده شركة ميرسير للإستشارات ان العاصمة بغداد تعتبر أسوأ مكان للعيش في العالم.

مقالات ذات صله