لا قوات أميركية جديدة.. قرار عراقي بقتل كل عناصر داعش غير المستسلمين في الموصل !

بغداد – الجورنال

نفى المتحدث باسم العمليات المشتركة، العميد يحيى رسول،الاثنين، وصول 2000 جندي اميركي الى قاعدة عين الأسد في الانبار للمشاركة في عملية تحرير عنه وراوه والقائم.

وقال رسول ان “ما تم تناقله من انباء عن وصول 2000 جندي اميركي الى قاعدة عين الأسد في الانبار غير دقيق ولا صحة له”، مؤكدا ان “العمليات المشتركة هي المسؤولة عن اصدار البيانات والاخبار العاجلة والخبر الدقيق”.

من جانب اخر قطعت القوات الامنية آخر المنافذ المؤدية إلى مدينة الموصل٬ ما أدى إلى محاصرة مسلحي تنظيم “داعش” داخلها، وقال الموفد الأميركي الخاص لدى التحالف الدولي ضد داعش بريت ماكغورك إن الجيش العراقي ٬ قطع آخر المنافذ المؤدية إلى المدينة قرب بادوش٬ شمال غربي الموصل “.

وأضاف ماكغورك أن “جميع عناصر داعش الموجودين في الموصل سيقتلون فيها”. واستعادت قوات الجيش والحشد الشعبي٬ منطقة بادوش في الأيام القليلة الماضية٬ وقطعت خطوط الإمداد المتبقية للموصل مستكملة تطويق المدينة. وفي وقت سابق من الأحد٬ قال اللواء الركن معن السعدي من جهاز مكافحة الإرهاب٬ إن “القوات الامنية استردت نحو 30 في المئة من غربي الموصل من داعش٬ مضيفا أن الجنود يواصلون تقدمهم في مزيد من الأحياء. وبين متحدث باسم الشرطة الاتحادية إن “القوات أصبحت الآن على مسافة نحو300  متر من الجسر القديم٬ وهو واحد من 5 جسور تصل غرب الموصل بشرقها٬ وتسيطر القوات الامنية بالفعل على الجسور الجنوبية”.

مقالات ذات صله