تتسبب بخسارة 30 مليون دولار أسبوعياً.. يوما الغدير وسقيفة بني ساعدة يعطلان إقرار قانون العطل الرسمية!!

بغداد – الجورنال

يحظى مشروع قانون العطل الرسمية بأهمية خاصة بعد ان احتل العراق مركزا متقدما في صدارة دول العالم بعدد أيام العطل، والتي قيل انها تصل الى 150 يوما في السنة، ما يرى فيه الكثير من الخبراء استنزافا للاقتصاد العراقي.

ويحتل العراق مركز الصدارة في تنوع المناسبات الوطنية والدينية والعطل الرسمية وغير الرسمية، وقد اضيفت الى هذه المناسبات عطل اخرى، تفرضها غالبا الاوضاع الامنية والسياسية، بينما تقدر خسارة البلاد بحسب دراسات اقتصادية خلال 7 ايام من العطل بنحو 30 مليون دولار.

من جهته قال النائب سليم شوقي ان قانون العطل الرسمية منح المحافظات ومجالس المحافظات صلاحية تعطيل الدوام الرسمي في حال وجدت ضرورة لذلك،
واكد النائب عن كتلة المواطن النيابية عضو اللجنة القانونية سليم شوقي ان اللجنة القانونية ناقشت قانون العطل الرسمية
وقال شوقي إن “قانون العطل الرسمية الذي سيطرح للتصويت في مجلس النواب مع منح المحافظات ومجالس المحافظات صلاحية تعطيل الدوام الرسمي في حال وجدت ضرورة لذلك”.
واقترح النائب شوقي في تصريحه أن “يتم تخصيص يوم عطلة في السنة لكل ديانة وقومية لتعزيز الاواصر الوطنية بين مختلف مكونات واديان وقوميات الشعب العراقي.

وكانت لجنة الثقافة والاعلام النيابية، اعلنت صياغة مقترح لتغيير اسم مشروع قانون العطل الرسمية الى العطل الرسمية والمناسبات الدينية والوطنية.وقالت رئيسة اللجنة ميسون الدملوجي: ان”قانون العطل الرسمية تضمن 16 يوما عطلة رسمية، وزعت بنحو 10 مناسبات هجرية و6 ميلادية باستثناء ايام الجمع والسبت”.

واضافت ان “اللجنة النيابية اقترحت ان تخول المحافظات صلاحية منح 5 ايام ليكون التعطيل بقرار من مجالسها، وما يزيد على ذلك يكون بموافقة رئاسة مجلس الوزراء”.ولفتت النظر الى ان” ايام العطل الاخرى ممكن ان تتخذ من قبل مجالس المحافظات التي لديها المناسبة، ولا تعطل جميع المحافظات”.

واكدت ان”اللجنة النيابية قدمت مقترحا بان تتبع عطلة المناسبات الدينية للمحافظات، وترك القرار للمجالس المحلية بمنح عطلة في المحافظة او عدمه، باستثناء العاصمة بغداد، على ان لا يتم ادراج هذا الامر ضمن المسودة النهائية لمشروع قانون العطل الرسمية”.

واقرت رئيسة لجنة الثقافة والاعلام النيابية بان تضمين المناسبات الدينية هو ابرز المشاكل التي ماتزال تعترض تمرير مشروع قانون العطل الرسمية.وبينت ان “هناك خلافات داخل اللجنة النيابية بشأن عطل يوم الغدير، واليوم الوطني العراقي، وميلاد الرسول الاكرم ويوم السقيفة” .

مقالات ذات صله