استمرار نقص الخدمات والإهمال قد يحوّل منطقة الرشاد السكنية إلى منكوبة!

بغداد ـ متابعة
حالها ليس أفضل من حال بقية مناطق شرق بغداد، إن لم تكن من بين الأسوأ، تلك هي منطقة الرشاد التي تضم قرابة 20 ألف منزل يفتقد ساكنوها لشتى انواع الخدمات من تبليط الشوارع، الى غياب عمل منظومة المجاري، وفقدان اغلب فتحات “المنهولات” للأغطية الواقية من السقوط فيها، والمشكلة الأكبر حسب توصيف سكنة المنطقة، الماء الصالح للشرب الذي يأتي يوم وينقطع آخر، ويأتي ملوثاً تارة أخرى.

علي العكيلي أحد سكنة المنطقة، بيّن أن واقع منطقة الرشاد في تردٍ مستمر، دون أي اكتراث أو اهتمام من الجهات والكوادر البلدية رغم عديد الشكاوى والمناشدات من اهالي المنطقة. مشيراً: الى غياب المتابعة، وإن كانت متقطعة. موضحاً: أن هناك زيارات من بعض المسؤولين المحليين، لكنها غير مجدية ولم تقدم أيّ شيء للمنطقة.

إما أن تكون الرشاد خارج حدود العاصمة أو أنها منطقة منسية أو ممسوحة من سجلات أمانة العاصمة، هكذا تطرّق كريم محسن سائق تاكسي. منوهاً: الى معاناة الأهالي من هذا الإهمال الحكومي غير المبرر أبداً. لافتاً: الى أن المنطقة ليست بحاجة لموازنة مالية أو مشاريع تأهيل الإقليم وما شابه من عناوين عريضة نسمعها في وسائل الاعلام. مؤكداً: كل نقص الخدمات يمكن أن تسده كوادر البلدية، فالموضوع لا يعدو عن تبليط الشوارع والأرصفة وتنظيف المجاري وصيانة الفتحات.

فيما نوّه كاظم العتبي الى مسألة تراكم النفايات في كل أرجاء المنطقة، إذ لا يكاد يخلو أيّ شارع من كومة نفايات تتجمع حولها الحيوانات السائبة. لافتاً: الى القوارض التي غزت كل البيوت ولم تعد تنفع مع كل طرق المكافحة. مؤكداً: تقاعس المسؤولين في شتى الجوانب الخدمية وعدم اهتمامهم بمعاناة الأهالي الذين ضاقوا ذرعاً بذلك.

مع هطول الأمطار، ولو بشكل ضئيل، تتحول شوارع الرشاد الى بحيرات أوحال ومستنقعات مياه، ينتظر المواطنون جفافها أياماً، لأن الجهات البلدية مشغولة في أمور أخرى. مهدي صالح صاحب محل أسواق لبيع المواد الغذائية، يشير الى مستنفع مياه الأمطار التي تساقطت منذ أيام ومازال أثرها شاخصاً دون أية متابعة من الجهات البلدية. مشدداً: أن هذا الإهمال لو استمر، سيحتم إعلان الرشاد منطقة منكوبة.

مشاكل المنطقة لم تقف عند ما ذكر، فللكهرباء حكاية أيضاً، إذ شكا الكثير من سكنة المنطقة من تردي التيار الكهربائي وعدم استقراره، منوهين الى الفولتية الواطية التي لا تقوى على تشغيل ثلاجة أو مجمدة خاصة، ونحن مقبلون على فصل الصيف. لافتين الى أن، عمل المولدات الأهلية يحتاج الى رقابة ومتابعة من الجهات البلدية وبشكل خاص، ما يعرف بمولدات مجلس المحافظة، التي سلّمت لبعض المقربين من المسؤولين.

Watch Full Movie Online Streaming Online and Download

مقالات ذات صله