ردهات العمليات تغلق أبوابها لشحة مواد التخدير و”الكانونة” باتت معضلة في مستشفيات حكومية!!

بغداد – الجورنال

بالرغم من دعوة وزيرة الصحة، عديلة حمود، مديريات الصحة في بغداد والمحافظات الى تسلم مادة التخدير الخاصة بالعمليات الجراحية من الوزارة إلأ ان مواطنين اكدوا شحة هذه المادة وتحول اغلب المرضى الى المستشفيات الاهلية .وقال مواطنون ان مستشفيات حكومية كبيرة تعاني شحة هذه المادة ما تسبب بتعطيل اجنحة العمليات وتأجيل ما نسبته 70% وفق مصدر صحي .المواطنون حملوا الوزارة مسؤولية ما يجري وما يحصل من تسريب هذه المادة التي تتوافر بكميات هائلة في المذاخر والمستشفيات الخاصة.

الى ذلك أفاد مصدر طبي مطلع في محافظة ذي قار، ان دائرة صحة المحافظة أوقفت العمليات الجراحية في مستشفيات المحافظة بنسبة 90% بسبب شحة مواد التخدير.وقال المصدر ان “دائرة الصحة في ذي قار تعاني شحة في علاجات متعددة أبرزها مادة التخدير المستخدمة بشكل واسع في العمليات الجراحية”، مبيناً ان “الدائرة اوقفت إجراء العمليات الجراحية في مستشفيات ذي قار بنسبة 90% بسبب شحة مادة التخدير”.

وأضاف ان “موظفي مستشفى الحسين التعليمي والذي يعد اكبر المستشفيات في محافظة ذي قار، ابدوا امتعاضهم من موقف الحكومة المحلية بالمحافظة بسبب عدم اتخاذها إجراءات واضحة أزاء ما يحصل من ترهل في الواقع الصحي في المستشفى”، مشيراً إلى ان “اغلب الموظفين قاموا في الآونة الأخيرة بشراء (الكانونة) للمرضى بسبب شحتها هي الأخرى في المستشفى”.

مقالات ذات صله