الطرفي: التوافق السياسي لا بد أن يخضع لمعايير منفعة المواطنين

بغداد_الجورنال
أكد المتحدث باسم كتلة المواطن حبيب الطرفي أن التوافق السياسي مطلوب وخاصة في الآونة الحالية وذلك لأن العراق بأمسّ الحاجة الى وحدة الصف.

وأشار الطرفي لـ”الجورنال نيوز” الى أنه يفترض ان لا يكون التوافق السياسي على الحساب العام او لاغتنام غنيمة سياسية وهذا لا يعد توافقاً بل تخريباً.

وأضاف، أن التوافق السياسي على الخطط المعدة من قبل الكتل السياسية لا بد ان يتسم بنوع من التآزر والتكاتف بعيدا عن المنفعة الشخصية للوصول الى رؤية سياسية ناضجة يجري من خلالها تقديم الخدمات لابناء الشعب العراقي، مستدركا أنه وبسبب التحديات الراهنة المتمثلة بوجود التنظيمات الارهابية يفترض أن تتوافر خلال السنوات المقبلة رؤية واضحة وبرنامج قابل للتطبيق وواقعي ويتماشى مع طروحات الواقع ويلبي طموحات الشعب في الاصلاح والتغيير”.

مقالات ذات صله