في يوم الثقافة الدولي بالقاهرة.. الجناح العراقي يفوز بالمركز الأول في التراث

بغداد- متابعة

فاز الجناح العراقي بالمركز الاولى في يوم الثقافة الدولي، حيث شاركت مجموعة من الطلبة العراقيين في جامعة 6 اكتوبر بالقاهرة ومن جميع الاختصاصات، تم عرض مجموعة من الاكلات الشعبية العراقية مثل ( الدولمة والبرياني والتمر والحلقوم والكليجة ) وعرض جزء من الاثار والزي العراقي البغدادي والتركماني والكردي والايزيدي وغيره.

اضافة الى زي الرجال (الغترة واليشماغ)، كذلك تضمن الجناح عرضا مسرحيا لشهريار وشهرزاد ونموذجا من عروس عراقية وصينية زكريا وصينية العروس بالياسمين والورود،  كما أثرى الوفد العراقي الحضور بالدبكات العراقية والاصوات الشبابية التي غنت ورقصت وسط دهشة واستمتاع الجمهور الذي مثل دولا عديدة من العالم. الطالب مصطفى ضياء قال:  اتفقنا نحن الطلبة العراقيين في جامعة 6 اكتوبر ان يكون جناحنا متميزا بالفن والثقافة وقد قمت بدوري بارتداء (اليشماغ والدشداشة ) لكي اجسد دور العراقي من الجنوب والزي المتميز، اضافة الى اننا في الفعالية قدمنا ( الجوبي ) وتم القاء قصائد لشعراء معروفين ومتميزين وكلمات للتعريف بتراثنا الجميل واستمتع جميع الحضور معنا . فيما اضافت الطالبة سناء رياض القيسي : اردنا من خلال هذا المعرض ان نبين للعالم العربي اهميتنا وتراثنا وانا ارتديت زي الملكة سميراميس من  نينوى القديمة، بغية التعريف بقوة المرأة العراقية وانها كانت تحكم مملكة، كذلك قدمنا مراسيم الزفاف في العراق وسلطنا الضوء على اهم العادات والتقاليد العراقية قبل وبعد العرس، فضلا عن الزي الذي كانت ترتديه المرأة والحنة قبل يوم الزفاف وصينية العروسة التي تحتوي مياه الياس و7 بياضات، اضافة الى الشموع والبخور والقرآن من اجل التبريك للعروسة في يوم عقد قرانها. واشارت الطالبة سما رياض من كلية الاعلام الى ان هذه المشاركة هي الاولى في الخيمة العراقية وكنت مسؤولة عن الاكلات الشعبية العراقية وعملت (دولمة والبرياني ) وكل المتفرجين يسألوننا عن المكونات، لانها لذيذة جدا، وعرضناها بطريقة مميزة لكي تعجب كل الناس، كما قمنا بعمل المعجنات والمتمثلة بـ(الكليجة ) التي تتميز بها العائلة في العيد كما قمنا بعمل حلويات ( الكعك والتمر بالسمسم ) . اما الطالبة مينا وهي من القومية التركمانية وكانت ترتدي الزي الخاص بقوميتها  وهو عبارة عن لون واحد يتميز به العراقيون من التركمان، فقد بينت ان جميع الطلبة هنا حرصوا على نجاح الفعالية وكلنا نادينا ( كلنا العراق) ولايوجد فارق بين الطوائف كما يروج له البعض، بل كلنا اخوة في حب بلدنا واظهاره بافضل واجمل صورة . الطالب حسن علي حسن والذي كان يرتدي الزي ( الافندي ) البغدادي قال: ان لبس الافندي كان يطلق على الاشخاص المتعلمين ويتميز بشكل خاص وقد جسدته الكثير من الافلام والمسلسلات العراقية واهم ما موجود به ( السدارة) اما لبس شهريار وشهرزاد فهو من قصص التراث. وشكر الطلبة العراقيون تعاون السفارة العراقية مع الطلبة وتقديم  بعض الامور اللوجستية .

مقالات ذات صله