بينهم نواب رئيس الوزراء وقيادات عسكرية.. اقتفاء أثر 500 عقار “غير شرعي” تعود لمسؤولين كبار !

بغداد – الجورنال

كشفت هيئة النزاهة أمس السبت أن فرق التقصي التابعة لدائرة الوقاية فيها تابعت حركة أموال كبار المسؤولين الحكوميين ومراقبة الحالات المتوقعة لتعاطي الرشوة في بعض المؤسسات الحكومية فضلا عن 500 عقار غير مشروعة.

وأشارت الهيئة إلى “قيام فرقـها بـ (30) زيارة إلى جهات حكومية شملت مكتبي المفتـش العام في وزارتي التربية والداخلية ومديريات الجوازات العامة والبطاقة الوطنية الموحدة العامة وفرعي الكاظميَّة والأعظميَّة وأحوال بغداد الجديدة ومدينة الصدر، إضافةً إلى مديريَّات تربية الكرخ الأولى والثانية والثالثة، وتجهيزات الكرخ وتربية الرصافة الأولى والثانية والتعليم الأهليِّ والتعليم المهنيِّ”.

وقالت الهيئة ان 500 عقار مشبوه تم بيعها لمسؤولين كبار وبطرق ملتوية يجري التحقيق بشانها وان اغلبها بيعت باثمان بخسة تقل عن اسعارها الحقيقية.

وكانت هيئة النزاهة أطلقت صفحة على موقعها الرسمي باسم (أنا مفتش) ودعت جميعَ المواطنين، الذين تتوافَّـر لديهم أدلةً وإثباتات ووثائقَ عن وجودِ تضخّـم غير طبيعي في مواردِ البعض ممـا يُشَكُّ بأنَّـه يدخل في باب الكسب غير المشروع أو استغلال المنصب الوظيفي، ومن الجدير بالذكر أن الهيئة كانت قد أحالت ملفات سبعة من كبار المسؤولين العام الماضي للقضاء بدعوى تضخم الأموال والكسب غير المشروع كان أبرزهم نواب رئيس الوزراء الثلاث ووزير العدل والموارد المائية، فضلاً عن أمين بغداد السابق ومدير مكتب القائد العام للقوات المسلحة السابق.

مقالات ذات صله