التركمان يصرون على تحرير تلعفر “بأنفسهم”

بغداد – الجورنال

يستعد آلاف المقاتلين من المكون التركماني، للمشاركة في العملية العسكرية المرتقبة لتحرير قضاء “تلعفر” غرب مدينة الموصل من سيطرة مسلحي تنظيم داعش.

وسيطر التنظيم على قضاء “تلعفر” ذي الغالبية التركمانية في الـ10 من حزيران/يونيو 2014، ما دفع الآلاف من السكان إلى النزوح باتجاه المحافظات القريبة.

وتقع “تلعفر” غرب محافظة نينوى شمالي العراق، وتبعد عن مدينة الموصل نحو 70 كم، وتعتبر من أهم مراكز التركمان في البلاد، ويبلغ عدد سكانها نحو نصف مليون نسمة.

وقال طورهان المفتي، رئيس حزب الحق التركماني القومي، إن رؤية المكون التركماني لقضاء تلعفر هي أن تتم عملية تحريره بجهود تركمانية من أهالي المنطقة بشكل خاص، وهذا ما يتم تطبيقه الآن من خلال اشتراك اللواء الـ92 من الجيش العراقي والذي يضم نحو سبعة آلاف مقاتل من التركمان في المعركة.

وأضاف المفتي أنه سيكون هناك مشاركة أيضا من قوة التركمان المنضوية في الحشد الشعبي (لم يحدد أعدادهم) في معركة التحرير، بالإضافة إلى قوات الجيش العراقي.

مقالات ذات صله