تحذيرات من حصر التعرفة الكمركية على المنافذ الجنوبية واشتراطات كردية للالتزام

بغداد – الجورنال نيوز
حذرت لجنة الأقاليم والمحافظات في مجلس النواب، من عدم التزام إقليم كردستان بتطبيق قانون التعرفة الكمركية على المنافذ الحدودية التابعة للاقليم، مما يؤدي لانتعاش منافذ كردستان على حساب الجنوب الذي تلتزم منافذه بالتعرفة وكأن القانون موجه لها حصراً، مشيرة إلى تهديد موانئ البصرة بتوقف عملها وانخفاض إيراداتها كما حصل سابقاً؛ بسبب التوجه الى نقل البضائع الى موانئ دول مجاورة، ومن ثم الى اقليم كردستان تهرباً من دفع التعرفة الكمركية.

وكشف مصدر كردستاني، إن حكومة الإقليم وضعت شروطاً مقابل الالتزام بتطبيق قانون التعرفة الكمركية على البضائع التي تدخل عبر المنافذ الحدودية التابعة لها، وأبلغت بغداد بتلك الشروط.

وقرر مجلس الوزراء، قبل أقل من شهر، على إخضاع البضائع المستوردة من الدول كافة للرسوم الكمركية استنادا إلى قانون حماية المنتجات العراقية، نظراً لإغراق السوق المحلية بالمنتجات المستوردة ولحماية المنتج الوطني.

وفيما أكدت وزارة الصناعة، ان قرار مجلس الوزراء، جاء بناءً على طلب وزيرها محمد شياع السوداني، بهدف تحقيق حماية كمركية عامة للسلع التي ينتجها القطاعان الصناعي والزراعي.
إلى ذلك قال مستشار رئيس الوزراء للشؤون المالية، إن قرار الحكومة بإلغاء الإعفاءات والاستثناءات الكمركية، جاء لمواجهة استغلالها البشع، من قبل الجهات المعنية وما سببته من فساد وتبذير”أدى لخسارة موارد مالية كبيرة”، مبيناً أن “تعديل الرسوم الكمركية لن يشمل المواد الغذائية والرئيسة، بل سيستهدف السلع الكمالية وغير المهمة”.

بينما جدد وزير النقل الأسبق عامر عبد الجبار، مقترحه بإنشاء الميناء الجاف قبل إقليم كردستان لفرض تطبيق قانون التعرفة الكمركية في حال رفض الإقليم تطبيقها.

وقالت عضو لجنة الأقاليم والمحافظات في مجلس النواب وفاء عراك في مقابلة أجرتها (الجورنال نيوز)، ان”عدم التزام إقليم كردستان بتطبيق قانون التعرفة الكمركية على المنافذ الحدودية التابعة للاقليم، سيؤدي لانتعاش منافذ كردستان على حساب الجنوب الذي تلتزم منافذه بالتعرفة وكأن القانون موجه لها حصراً، وهذا تهديد اقتصادي خطير لموانئ البصرة بتوقف عملها وانخفاض إيراداتها كما حصل سابقاً؛ بسبب التوجه الى نقل البضائع إلى اقليم كردستان تهرباً من دفع التعرفة الكمركية”.انتهى

مقالات ذات صله