التميمي : موازنة 2015 الاستثمارية صرفت على محافظات تخضع لداعش

بغداد – الجورنال نيوز

كشفت عضو اللجنة المالية النيابية ماجدة التميمي، عن صرف اموال من موازنة 2015 الاستثمارية على مناطق تخضع لسيطرة تنظيم “داعش”، مشيرة الى انه تم صرف مبلغ 141 مليون دينار على مشروع مدارس البناء الجاهز في نينوى خلال موازنة العام الماضي رغم تواجد التنظيم. وقالت التميمي إنه “خلال التدقيق على عينه من مشاريع الموازنة الاستثمارية لعام 2015، تبين ان عددا من المشاريع والتي تقع في مناطق ساخنة ادرجت خلال عام 2015 وتم صرفها، مثل بناء 18 مدرسة بأسلوب البناء الجاهز في محافظة نينوى”.

واضافت التميمي، أن “الموضوع الآخر هو بناء 16 مدرسة في محافظة الانبار، وكان المصروف على ذلك المشروع مليونين دينار الا انه ارتفع ايضاً ليصل الى 102 مليون دينار بالعام الماضي، وايضاً بناء مدارس آيلة للسقوط في نينوى كان المصروف عليها خلال 2014 ستة ملايين، واصبح 12 مليونا في موازنة عام 2015”.

وتابعت، أنه “تم ايضاً صرف مبلغ 6 مليارات في عام 2014 على مشروع انشاء مراقد في محافظة الانبار، ليرتفع ايضاً هذا المبلغ الى 7 مليارات في عام 2015، فضلاً عن ارتفاع المبالغ المخصصة لبناء جامع مع ملحقاته لخدمة الحجاج والمعتمرين في النخيب بالانبار من 21 مليارا الى 23 مليارا”.

وتساءلت عضو اللجنة المالية، “ماهو المبرر لوزارة التخطيط التي تدرج المشاريع؟، وهل يجوز في محافظات نينوى او الانبار ان تكون لدينا مشاريع استثمارية ونصرف عليها بنفس العام، بالرغم من وجود تنظيم داعش؟”.انتهى

مقالات ذات صله