الخزعلي : لقائي مع الصدر لاسقاط المراهنين على اقتتال شيعي شيعي

بغداد – الجورنال
وصف الأمين العام لعصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي اللقاء الذي جمعه مع السيد مقتدى الصدر في النجف الاشرف ” بالمهم للغاية “, مبينا ان ” المواضيع التي تناقشنا فيها كانت اكبر من حجم الخلاف بين سرايا السلام وعصائب اهل الحق , وفرضته تحديات كثيرة

واضاف الخزعلي ان رهان البعض هو على حدوث اقتتال شيعي شيعي ما بعد داعش وان هذه المخاوف موجودة, اما الرهان الثاني فهو التواجد التركي وخرق السيادة العراقية في شمال العراق , مؤكدا ان” هذين السببين هما اللذين تم على أساسهما عقد هذا اللقاء .

ولفت الخزعلي الى انه ” ليس سرا ان العلاقة الشخصية بيني وبين السيد الصدر كانت منذ سنة 1994 , وكنت تملئ هذه الفترة مواقف اخوية صادقة ومهمة في حياتي , مبينا ” اننا لم نتطرق خلال اللقاء الى الخلافات بين العصائب وسرايا السلام , موضحا ان ” العصائب جزء من مؤسسة الحشد الشعبي , وهناك تنسيق كبير في ارض المعركة مع الاخوة في سرايا السلام ,تحت قيادة القائد العام للقوات المسلحة .

وكان السيد مقتدى الصدر اعلن عقب اللقاء بين اطراف قيادات الحشد الشعبي في النجف الاشرف عن التوصل الى اتفاق مع قادة الحشد على مستقبل العراق، مؤكدا “ان العراق يجمعنا ولا نقبل بتدخل اي طرف احتلال”.انتهى

مقالات ذات صله