مستشار رئيس الوزراء: واشنطن وصندوق النقد الدولي وعدوا بتقديم المزيد من المساعدات المالية للعراق

بغداد – الجورنال نيوز
كشف مستشار رئيس مجلس الوزراء للشؤون المالية مظهر محمد صالح، الخميس، عن عزم الادارة الامريكية وصندوق النقد الدولي بتقديم المزيد من المساعدات المالية لاعادة اعمار المناطق المحررة من تنظيم داعش الارهابي في العراق.

وقال صالح لـ(الجورنال نيوز)، إن “الاجتماعات الأخيرة في العاصمة الأميركية واشنطن بين عدد من الدول والوفد العراقي برئاسة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، كانت هنالك وعود ايجابية جداً من عدد من الدول والجهات لإعمار العراق”، مبيناً أن “وفد العراق برئاسة العبادي اجتمع مع رئيس الولايات المتحدة الأميركية باراك أوباما وتطرق الجانبان الى مجالات عدة، أبرزها مساعدة العراق”.

وأضاف صالح، أن “الإدارة الأميركية وعدت أن يكون هنالك مزيد من المساعدات لإعمار المناطق المحررة في العراق”، مشيراً الى، أن “وفد العراق اجتمع أيضاً مع وفد من صندوق النقد الدولي الذي أبدى هو الآخر استعداده الكامل لمساعدة العراق وأكد ان مساعدته مفتوحة بلا حدود”.

وتابع، أن “هناك المزيد من القروض الميسرة للخروج من الأزمة المالية التي تمر بها البلاد”، مؤكداً أن “دولاً مختلفة أكدت مساعدتها للعراق ويجب التنسيق في هذه المساعدات وترتيبها من أجل الإسراع بإعمار المناطق التي تحررت وأيضاً إعمار المناطق الأخرى من العراق”. وكان البنك الدولي أعلن، أمس الأربعاء، (21 ايلول 2016)، دعمه الإجراءات المالية التي يقوم بها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، وعزمه توسيع قرضه لسد العجز بموازنة العام 2017 المقبل، ودعم استقرار المناطق المحررة والمحافظات الأخرى، وفي حين تعهد بتنفيذ مشاريع خدمية بالبصرة، أبدى استعداده تطوير السياحة بعامة والدينية منها بخاصة.

وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، وصل يوم الاثنين،(الـ19 من أيلول 2016)، إلى مدينة نيويورك لتمثيل العراق في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث عقد سلسلة لقاءات أبرزها مع الرؤساء الأميركي، باراك أوباما، والفرنسي، فرانسوا هولاند، والملك الأردني، عبد الله الثاني.

يذكر أن العراق قد اتفق مع كل من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي على تقديم مظلة مالية له تصل إلى 20 مليار دولار، لتجاوز أزمته المالية من جراء التراجع الحاد في اسعار النفط والحرب ضد (داعش).انتهى

مقالات ذات صله