المالكي يصف من يعرض الدولة للمهانة بذريعة الاصلاح بـ”المفسد”

بغداد – الجورنال نيوز
وصف رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، الثلاثاء، من يعض الدولة للمهانة والتجاوز بذريعة الاصلاح بـ”الافساد” ، محذرا من المشاريع الخارجية التي تسعى الى ثني المواطن من المشاركة في الانتخابات القادمة.

وقال المالكي خلال لقائه وفدا من المجلس الاسلامي لعشائر العراق بحسب بيان لمكتبه تلقت (الجورنال نيوز) نسخة منه، “ضرورة ان تضطلع العشائر العراقية بدورها في المرحلة المقبلة ضمن عملية بناء الوطن”، موضحا ان “بإمكان العشائر ان تحتل دورا مهما في عملية توحيد الكلمة والصف والوقوف بوجه التحديات والمشاريع المشبوهة التي يحاول أعداء العراق تنفيذها بهدف احداث الفرقة وتمزيق مكونات المجتمع .”

ودعا المالكي الى “تبني حقيقي لمشروع الاصلاح ليس شعارا فقط، مثلما يفعل البعض عندما يعرض الدولة للمهانة والتجاوز واقتحام المؤسسات الحكومية بذريعة الاصلاح ومحاربة الفساد”، واصفا هذه الاعمال بـ(الإفساد)”.

وحذر رئيس ائتلاف دولة القانون، “من المشاريع الخارجية التي تسعى الى ثني المواطن من المشاركة في الانتخابات القادمة بحجج مختلفة”، مؤكدا ان “الهدف الذي يسعى اليه العدو هو احداث تغيير جوهري في مسار العملية السياسية عبر سرقة حقوق المواطن في اختيار من يراه مناسبا في تحمل المسؤولية”.انتهى

مقالات ذات صله