واشنطن تقدم اكثر من 181 مليون دولار كمساعات انسانية اضافية للعراق

بغداد – الجورنال
اعلنت وزارة الخارجية الامريكية، اليوم الاربعاء، عن تقديم الولايات المتحدة اكثر من 181 مليون دولار كمساعدات انسانية اضافية للشعب العراقي لمعالجة الاحتياجات الانسانية الضرورية، خصوصا الاحتاجات المتوقعة من جراء الهجوم العسكري المخطط له لتحرير الموصل من داعش الارهابي.
وذكرت الوزارة في بيان تلقت (الجورنال) نسخة منه، انه “المساعات الانسانية المقمة من الولايات المتحدة للعراق بلغت مايقارب من 1.1 مليار منذ السنة المالية 2014″، مبينة ان “المساعدات الانسانية هذه تعم عمليات الامم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى، والمنظمات غير الحكومية للمساعدة في الاستجابة لواحدة من اكثر ازمات النزوج تفاقما في العالم”.
واضافت ان “الولايات المتحدة لاتزال ملتزمة بدعمها لحكومة العراق، بما في ذلك حكومة كردستان في استجابتها للازمة الانسانية، فضلا عن دعم الشعب العراقي خلال وقت الحاجة”.
واشار البيان الى ان “الامم المتحدة تتوقع ان الهجوم القادم يمكن ان يؤدي الى نزوح اكثر من مليون شخص من الموصل، والمناطق المحيطة بها”، مشيرا الى ان “ذلك سيؤدي الى تفاقم ازمة قائمة فعلا والتي جعلت مايقدر بـ 10 مليون شخص، في حاجة ماسة الى المساعدة الانسانية واكثر من 3.3 مليون عراقي نازح داخل بلدهم نتيجة لوحشية داعش”.
وتابعت الخارجية الامريكية في بيانها ان “هذا التمويل الجديد يساعد على التوفير المسبق للمساعدات الغذائية الطارئة ومواد الاغاثة الاساسية للنازحين العراقيين في التحضير لحملة الموصل، كما انه يدعم شراء وتوزيع مواد الاغاثة الطارئة ومستلزمات الايواء، وكذلك سيوفر الرعاية الصحية الاساسية، بما في ذلك خدمات رعاية الامومة وصحة الطفل”.
وبينت انه “بالاضافة الى التمويل لدعم استعدادات الموصل، سيدعم التمويل الامريكي المفوضية السامية لشؤون اللاجئين وجهود الوكالات الاخرى لتقديم المساعدة الى مايقرب من 230.000 لاجئ عراقي في الاردن ولبنان وسوريا وتركيا”.انتهى3

مقالات ذات صله