الجبوري يشدد على ضرورة معالجة الاسباب التي أدت الى ظهور داعش

بغداد -الجورنال
شدد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، اليوم الاربعاء، على ضرورة معالجة الاسباب التي أدت الى ظهور تنظيم داعش الارهابي للحيلولة دون تكرار التجربة السابقة.
جاء ذلك خلال استقباله في مكتبه، صباح اليوم، نائب وزير الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن والوفد المرافق له المتمثل بالمبعوث الخاص للرئيس الامريكي بريت مكوريك ومدير مجلس الامن القومي لشؤون العراق جوزيف هاريس ووكيل وزير الخارجية لشؤون الشرق الادنى جوزيف بيننغتون بالاضافة الى السفير الامريكي لدى العراق دوغلاس سيليمان.
وذكر بيان لمكتب الجبوري تلقت (الجورنال) نسخة منه، انه “جرى خلال اللقاء بحث موسع لمجمل التطورات الأمنية والسياسية في البلاد خصوصا ما يتعلق بملف الحرب على تنظيم داعش الارهابي”.
واكد الجبوري بحسب البيان على أن “الشغل الشاغل اليوم يتمثل بالإعداد والتهيئة لمعركة نينوى الفاصلة”، لافتا الى “ضرورة استثمار المعنويات العالية وزخم الانتصارات الأخيرة التي تحققت، في عدم منح فرصة للإرهاب كي يتقوى من جديد وهي مسؤولية لا يمكن للعراق أن يتحملها لوحده”.
وأضاف ان “التخطيط لمرحلة ما بعد داعش لا يقل أهمية عن مرحلة القضاء على هذا التنظيم المتطرف”، مشددا على “ضرورة معالجة الاسباب التي أدت الى ظهوره والمباشرة بعمليات تأهيل فكري ونفسي ومجتمعي للحيلولة دون التعرض لمثل نكبته التي الحقت بالعراق والعراقيين الأذى الكبير”.
واشار الجبوري الى ان “الاستقرار السياسي ضمانة للمرحلة المقبلة، وهو يتطلب مزيدا من الجهد المشترك والمعالجات السريعة والحقيقية للأزمات التي من شأنها دعم مسيرة الاصلاح التي يترقبها الشعب وهو ما نعمل لأجله ونجتهد في سبيله”.انتهى3

مقالات ذات صله