تركيا تطالب الولايات المتحدة رسمياً باعتقال “غولن”

بغداد – متابعة الجورنال
أعلنت وسائل إعلام تركية، اليوم الثلاثاء، تقديم الحكومة طلباً رسمياً إلى الولايات المتحدة لاعتقال الداعية فتح الله غولن المقيم على أراضيها، وذلك بتهمة الضلوع في تدبير المحاولة الانقلابية الفاشلة في تموز الماضي.
وحسب ما نقلت وكالة “رويترز” عن تلفزيون “إن.تي في”، ان “وزارة العدل التركية وجهت مذكرة تطلب فيها من وزارة العدل الأميركية توقيف غولن بصورة مؤقتة”.
وتتهم أنقرة الحركة الدينية التي يتزعمها غولن بالتخطيط للمحاولة الفاشلة التي قاد خلالها جنود مارقون طائرات حربية ودبابات وقصفوا مبنى البرلمان واستولوا على أكثر من جسر في البلاد.
ونفى غولن الذي يعيش في منفى اختياري في ولاية بنسلفانيا الأمريكية منذ عام 1999 ضلوعه في محاولة الانقلاب.
وعزلت تركيا أو أوقفت عن العمل أكثر من 100 ألف من العسكريين والشرطة والعاملين المدنيين للاشتباه بصلتهم بحركة غولن. وألقي القبض على 40 ألف شخص على الأقل.
وقال إردوغان إنه لا يلتمس عذرا للولايات المتحدة في الإبقاء على غولن في أراضيها.
وكان غولن حليفا من قبل لإردوغان ويقول مسؤولون أتراك إنه أقام شبكة من الأتباع في الجيش والقطاع المدني في تركيا خلال عشرات السنين الماضية للوصول إلى حكم البلاد.انتهى3

مقالات ذات صله