الإستخبارات الأمريكية: تقسيم العراق احتمال قائم

بغداد_الجورنال

أكد مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي ايه) جون برينان، اليوم السبت، ان هناك احتمالات تشير لإمكانية تقسيم العراق وسوريا، معرباً عن عدم ثقته في إمكانية إنشاء حكومة مركزية في كلا البلدين تدير الأمور بشكل عادل.

وقال برينان في مقابلة مع مركز “سي تي سي سنتينيال” للأبحاث بمدينة نيويورك الأمريكية إن “سوريا والعراق شهدا إراقة الكثير من الدماء، فضلًا عن الكم الهائل من الدمار، والانقسام الطائفي، لذا فهناك احتمالات تشير إلى إمكانية انقسام هذين البلدين”.

وأضاف “لا نعرف مدى إمكانية رأب الصدع وإعادة توحيد سوريا والعراق، لكني لست متأكدًا من إمكانية إنشاء حكومة مركزية قادرة على الإدارة بشكل عادل في كلا البلدين، لكن من الممكن أن يكون هناك حكومة مركزية ومناطق حكم ذاتي تنضوي جميعها تحت جسم اتحادي، وبطبيعة الحال، فإن تحقيق ذلك منوط بالتطورات التي ستشهدها المنطقة خلال السنوات الثلاث أو الأربع القادمة”.

وأوضح برينان أن” تأسيس ديمقراطية على النمط الغربي في العراق مسألة صعبة للغاية، بالقول “اعتقدنا أن الديمقراطية ستزدهر بعد مرحلة الربيع العربي ورحيل الزعماء المستبدين، لكن ذلك لم يحدث”.

مقالات ذات صله