وزير الموارد المائية: لا حلول للتصحر والأحزاب وراء تدهور المياه

بغداد – الجورنال نيوز

 أكد وزير الموارد المائية حسن الجنابي،السبت ،أن معالجة ظاهرة التصحر ورفع مناسيب المياه في المحافظات ودعم الزراعة غير موجودة حتى عام 2017، لافتا إلى أن السياسات الخرقاء للأحزاب وراء تدهور قطاعي المياه والزراعة في البلاد .

 وقال الجنابي لـ(الجورنال) إن “شح المياه ودعم الزراعة في جميع المحافظات تحتاج إلى سنوات عديدة”، مؤكدا أنه “لا يمكن معالجة التصحر وشح المياه ودعم قطاع الزراعة في عام واحد فقط “.

 وبين أن “السياسات الخرقاء للأحزاب ومن قبلها النظام الدكتاتوري وسياسة التمييز بين المواطنين من الناحية الطائفية وراء مشاكل شح المياه في المحافظات الغربية والجنوبية”، لافتا إلى أن “الوزارة تعمل على معالجة المشاكل والمعوقات التي شهدتها المحافظات الزراعية من خلال وضع خطط للسنوات المقبلة “.

 وأشار إلى أن “العراق لا يمكنه حل المشكلة المائية والزراعية بعام واحد”، مؤكدا أن هناك الكثير من المناطق الجافة والمتصحرة تراجعت فيها الزراعة لعدم توفير الأموال في الموازنات المالية خلال السنوات، السابقة مشيرا إلى أن “البلد يحتاج إلى سنوات طويلة لغرض النهوض بالواقع الزراعي والمائي”.انتهى

مقالات ذات صله