الجعفري من قطر: موقف بغداد من استفتاء كردستان ليس عرقياً

بغداد_ الجورنال

قال وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري،الأربعاء، إن ما حدث بين بغداد وأربيل لا يمكن تسميته “خصومة عربية كردية”، فيما اشار الى ان اجراءات بغداد ضد استفتاء كردستان لم تكن ضد المكون الكردي.

واشار الجعفري خلال مؤتمر صحفي مع نظيره القطري في الدوحة، الى ان “العراق وقف إلى جانب قطر، ونأمل أن تقف قطر الى جانب العراق”، مشيرا إلى ان “بغداد مستعدة للمشاركة في الحوارات لإيجاد حلول لمشاكل المنطقة”.

وأضاف الجعفري بشأن العلاقة مع أربيل، ان اجراءات الحكومة الاتحادية هي ضد استفتاء كردستان، ولم تستهدف الكرد، مبينا ان العلم العراقي حُرق ورُفع “علم آخر” اثناء استفتاء كردستان، لذا فان اجراءات بغداد كانت قانونية وليست مكوناتية والاقليم حصل على امتيازات لم تحصل عليها ولاية او اقليم في دول العالم”.

وأوضح الجعفري من الدوحة ان الحكومة العراقية صبرت على أخطاء تركيا، ولازالت القوات التركية في معسكر بعشيقة شمال البلاد”، لافتا إلى ان “بلاده ما زالت متمسكة بالاستراتيجية المشتركة مع تركيا.
وتابع ان “قناة الجزيرة غذت ادب الفرقة وانها ارتكبت خطأ كبيراً”، محملا “”دول الحصار” مسؤولية تفكك مجلس التعاون الخليجي”.
من جانبهِ قال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في مؤتمر صحفي في الدوحة في وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري، “نشجع على الحوار بين بغداد واربيل، وضمان حقوق الاقليات ومن ضمنها حقوق الاشقاء في اقليم كوردستان”.
واضاف ان “هناك توجيه اميري عاجل باعادة افتتاح السفارة في العراق”.

مقالات ذات صله