انتقلت “سيارات الأجرة الطائرة” على المياه المعروفة باسم “سي بابلز” إلى سويسرا، بعد إرجاء التجارب التي كان يفترض أن تجرى في باريس، كما قال مخترعها البحار آلان تيبو.

وأوضح البحار أن “التجارب أرجئت، لا يمكن أن نستمر في العمل من دون نتيجة ونمضي أشهراً بمناقشة الأمر مع الإدارات”.

وقال تيبو إن مرفأ باريس المستقل يفرض ألف يورو في اليوم للموقف، في حين أن منطقتين في سويسرا “تؤكدان لنا أنهما ستمولان بنيتنا التحتية”.

وأكد المخترع “أريد أن أرى هذه الفقاعات تطير”، مشيراً إلى أن عدة دول في العالم مهتمة بشراء اختراعه.

وفي أبريل (نيسان) المقبل، سيقام خط تجريبي بين جنيف ومنطقة قريبة، وستدرج خمس “فقاعات” في شبكة النقل وستشكل سيارات أجرة عند الطلب.

وكان نموذج أولي جرب في 16 يونيو (حزيران) في نهر السين، وجلست فيه رئيسة بلدية باريس آن ايدالغو التي تدعم المشروع منذ البداية.

وأوضح تيبو أن “سي بابلز” تعمل بالدفع الكهربائي مع أقواس مصنوعة من ألياف الزجاج طافية، تبقي بفضل سرعتها الزورق خارج المياه على ارتفاع 50 سنم من سطح المياه.

 

 

مقالات ذات صله