280 ضابطا يشرفون على مطارات ومنافذ كردستان

اكدمصدر حكومي أن “280 ضابطاً من وزارة الداخلية ببغداد، وموظفين من مجلس الوزراء والدوائر ذات العلاقة، سيتولون مهمة إدارة مطارات أربيل والسليمانية، بدءاً من ملف الإشراف على الدخول والخروج بعد اعتماد نظام بغداد الاتحادي في تلك المطارات

وقال المصدر انه تم توحيد قوائم المطلوبين للقضاء بتهم جنائية أو إرهابية” لمتابعتهم في هذه المطارات ولفت إلى أن “المطارات ستدار من قبل بغداد، أما الجانب السيادي والخدمي فسيبقى من صلاحية الإقليم فقط”.

وتابع أنه “تم الاتفاق على تشكيل إدارة عليا للإشراف على مطارات الإقليم ومنافذه الحدودية، للتأكد من أن الإقليم نفّذ كل الشروط. كما سيتمّ ربط النظام الإلكتروني في مطارات الإقليم مع بغداد وإلغاء استقلاله، وكذلك دائرة الجوازات وإقامة الأجانب”.

من جانبه، أفاد مصدر في هيئة الطيران المدني بإقليم كردستان بأن “إدارة الخدمات في مطاري أربيل والسليمانية باشرت عمليات التحضير لاستقبال الرحلات الجوية. وسيكون ذلك متاحاً خلال الساعات المقبلة، خصوصاً للخطوط الجوية التي كانت عاملة في الإقليم، مثل التركية والقطرية والإيرانية واللبنانية والإماراتية والأردنية، والتي ما زالت تمتلك برنامجاً وإذن عمل في العراق من الحكومة العراقية. والأربعاء، قد نشهد أولى حركات الطيران في المطار”.

مقالات ذات صله