1985.. بداية رحلة ماء “الإسالة” في مناطق بغداد

بغداد ـ خاص

في سلسلة تراث بغدادي كانت لنا كلمات عن اول اسالة ماء في بغداد ومحاولة تصفية الماء الذي يتم ضخه للشرب من اهالي بغداد ويعود ذلك الى سنة ١٨٩٥ عندما تم نصب مضخة على شاطئ نهر دجلة قرب محلة الميدان شمال بغداد القديمة اذ تم مد انابيب من حديد الآهين لايصال ماء الشرب الى محلتي الفضل والحيدر خانة زمن والي بغداد رفيق پاشا وفي سنة ١٩١٠ تم مد انابيب معدنية تحت الارض لايصال المياه الى جامع الشيخ عبد القادر الگيلاني وقد توسع المشروع الاول في العشرين سنة اللاحقة حيث نصبت مضخات اضافية في محلات المصبغة والسيد سلطان علي وفي الكرخ محلة خضر الياس وكانت جميع هذه المضخات تجهز الماء مصحوبا ببعض الاوساخ اذ تسحب الماء من منتصف المدينة وتدفعه في الانابيب بضغط قليل جدا بصورة لا يؤمن معها تجهيز الماء الى محلات المدينة بصورة متساوية وفي سنة ١٩٢٤ تشكلت لجنة اسالة الماء لمدينة بغداد بعد ان منحتها الحكومة ثلاثين الف دينار كقرض ليتسنى تحسين مشروع تجهيز الماء من حيث التصفية ومن حيث كمية المياه المراد تجهيزها وكان اهتمامها ينصب على حصر الماء من محل واحد خارج المدينة لذلك تم تأسيس مركز سحب المياه في محلة الصرافية كونها خارج بغداد في ذلك التاريخ وتم غلق محلات السحب الاخرى داخل بغداد الامر الذي ترتب عليه تحسين توزيع المياه وازدياد الضغط بحيث يتم ايصال الماء الى مناطق جديدة وفي سنة ١٩٢٧ اشترت اللجنة جهازا صغيرا لتصفية الماء في الكرادة وتم توسيعه بعد ذلك حتى تم تجهيز الماء الى جميع انحاء الكرادة وفي سنة ١٩٣٠ تم نصب جهاز اخر للتصفية في جانب الكرخ وتم توسيعه لايصال المياه الى منطقة الكاظمية حتى وصل التجهيز الى مليون غالون في موسم الصيف للكرخ والكاظمية وزاد ضغط المياه المجهزة وزاد عدد المستهلكين لهذه المياه وقد تم انشاء مشروع كبير سنة ١٩٣٤ وتجهيز الى مراكز الضخ والتصفية في ثلاثة مراكز هي مركز الصرافية وهي اكبر مركز لضخ المياه شمال بغداد ومركز الشالجية حيث كان يبعد كيلومترين عن مدينة بغداد في غرب النهر حيث يجهز الماء الى الكاظمية شماله والكرخ جنوبه والكاظمية والمركز الثالث مركز ضخ الكرادة والذي يتولى تجهيز المياه الى منطقة العلوية ومن ضمنها منطقة كرد الباشا

ومن شهر تشرين الاول سنة ١٩٣٤ اصبح تجهيز الماء يستمر لمدة ٢٤ ساعة وبعد ثمان سنوات كان التجهيز عن طريق المناوبة حتى نزل وقت التجهيز الى اربع ساعات فقط وقد تم تقسيم الاجور التي يتم دفعها وفقا لمساحة الدار وعدد الساكنين الى ستة درجات من ٤٥٠ فلسا اي اكثر من الدولار بقليل الى ١٥٠٠ فلس لكل ثلاثة اشهر وكان موظفوا اسالة الماء سنة ١٩٣٥ هم الرئيس المستر كابارن رئيس المهندسين واعضاء اللجنة جورج جورجي مدير المحاسبات وعبد الله الشراف المشاور الحقوقي وعلي رأفت مهندس الامانة والدكتور عبد الحميد الطوخي مدير صحة العاصمة وزكي شاشا حسابات وزارة الداخلية وخلف شوقي السكرتير المالي والمستر ويترن المدير الهندسي وعلي رؤوف مدير الادارة واشغلت لجنة اسالة الماء بناية جديدة للموظفين والعمال والمراجعين بعد ان كانت في بناية قديمة بسبب اهمية توفير المياه لسكان بغداد كما تم عمل الخزانات العالية لاول مرة في بغداد لايصال المياه وكان الخزان الاول في محلة باب الشيخ والثاني في منطقة الشورجة وخزان ثالث في شارع النهر سنة ١٩٣٥ حيث ترتب على ذلك زيادة ضخ المياه وتم نصب خزان جديد في محلة الميدان يسع مائتي الف غالون .

مقالات ذات صله