يونغ يانغ يهدد بـقصف قاعدة أميركا الجوية في جزيرة “غوام”

ترجمة ـ دانيا رافد

نشرت صحيفة “الغارديان”، الاربعاء، تقريرا حول استمرار الصراع بين اميركا وكوريا الشمالية. بعد تهديدات “ترامب” لكوريا الشمالية بالقذائف والغضب الشديد، قام “يونغ يانغ” بتهديد قصف قاعدة اميركا الجوية والبحرية في جزيرة “غوام”.

وافادت الصحيفة في تقريرها الذي ترجمته”الجورنال” ان،يونغ يانغ بدأ تخطيطه الحذر لقصف “غرام”، الواقعة على بعد 3.400 كيلو متر من كوريا الشمالية، وتعتبر “غوام” احد افرع قاعدة اميركا البحرية والجوية. مضيفة ان رئيس جزيرة غوام “ادَي كالفو” قام بتهدئة السكان واقناعهم بعدم وجود اي تهديدات قنابل نووية. كما قال كالفو “ان غوام هي ارض اميركية، ليست مجرد قاعدة عسكرية”.

واشارت الصحيفة الى ان القوات العسكرية الكورية تعمل على اختبار الاستراتيجية الدقيقة لتكوين نار متأججة، ملتهمة الجزيرة من الخارج ونحو القاعدة الاميركية باستخدام احد قذائفها النووية. مضيفة الصحيفة رد رئيس كوريا الجنوبية عند سؤاله حول هذا الشأن، حين قال “هذا يدعو لزيادة احتياطات كوريا الجنوبية من اجل تكوين دفاع رصين ضد مخططات كوريا الشمالية التي لا يمكن التنبأ بها”.

واضافت “الغارديان” عن وزارة التوحيد العالمية، التي تتناول شؤون العلاقات الخارجية-الحدودية، قولها ان “قصف غوام سوف يؤدي الى زعزعة العلاقات الكورية بشكل عام، بالرغم من التزام كوريا الجنوبية بالقوانين والعقوبات المفروضة عليها”.

وانهت الصحيفة تقريرها بالقول “ان قاعدة غوام العسكرية مهمة للغاية، لا نعتقد ان اميركا ستغفل عن حماية قاعدتها العسكرية وتسمح بتدمير مليارات المعدات الحربية، توجد اتفاقية ما وراء ذلك، لا بد من وجود شيء يريدة يونغ يانغ بشدة في المقابل”، مضيفة “لا يمكنك ان تنكز عين كوريا الشمالية وتستغرب عند ردهم بالمثل”.

مقالات ذات صله