يونامي تصف تفجير بابل بـ”العمل الشنيع”وتطالب الحكومة بسرعة تقديم الجناة

بغداد – الجورنال

وصف الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش التفجير الذي استهدف المتفرجين بملعب لكرة القدم في الإسكندرية بـ”العمل الشنيع”، مطالبا الحكومة بـ”ضمان تقديم مرتكبي هذه الجرائم ومن يقف وراءهم إلى العدالة على وجه السرعة”

وقال كوبيش في بيان تلقت لـ(الجورنال) نسخة منه،اليوم السبت،  إن “فاعلي الشر يهدفون إلى صب غضبهم على المدنيين الأبرياء والضعفاء”، مبينا ان “داعش ارتكب هذه المرة فظيعة أخرى باستهدافه أسرا كانت تستمتع بعطلة نهاية الأسبوع لحضور مباراة لكرة القدم في بلدتها”.

ووصف كوبيش “هذا العمل بالشنيع الذ يستحق الإدانة بأشد العبارات”، معربا “عن تعازيه لأسر الضحايا ولحكومة العراق وشعبه”.

ودعا كوبيش العراقيين الى “توحيد الصف، لإحباط أهداف الإرهابيين المتمثلة في التحريض على إشعال التوترات الطائفية في البلاد”، مطالبا حكومة العراق بـ”ضمان تقديم مرتكبي هذه الجرائم ومن يقف وراءهم إلى العدالة على وجه السرعة”.

يذكر ان مصدرا طبيا افاد، بأن حصيلة التفجير الانتحاري الذي استهدف ملعبا شعبيا في ناحية الإسكندرية (50 كم شمالي محافظة بابل) اسفر عن 30 شهيدا و95 جريحا،  فيما أعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عن التفجير.

مقالات ذات صله