يشكوها السائحون.. إجراءات الاشتباه والكفالة المطولة ستطيح بالموسم السياحي لذي قار

ذي قار- شاكر الكناني
قال الخبير الامني جمعة الركابي ان حالات الاشتباه التي تواجه المواطنين القادمين من محافظات مختلفة الى ذي قار تمنعهم من الذهاب اليها بسبب الإجراءات الطويلة وعملية التدقيق الطويلة التي تقوم بها اجهزة الشرطة .
واشار الركابي لـ«الجورنال نيوز» الى أن، على الحكومة المحلية العمل على إدخال تعديلات على حالات الاشتباه وأنظمة الكفالة التي لا تلقى صدى طيباً ، لاسيما وهي مقبلة على موسم سياحي ومن ثم فإن عليها اجراء تدقيق امني يسير ومنظم بدلاً عن تحويله الى إجراءات تعسفية.
واضاف، تتحول حالات التدقيق ونظام الكفيل من نقاط التفتيش الى تعامل روتيني يزعج العوائل القادمة الى الزيارة والترفيه بالتذمر نتيجة الوقوف الطويل امام السيطرة لحين انتهاء عملية اللبس وهذا ما يستغرق نحو اكثر من ثلاث ساعات وهو وقت طويل جدا على أسر قدمت لترتاح وليس للتوقيف.
وكشف عن ان الحل سهل للتخلص من حالات تشابه الأسماء وهو قيام الجهات المختصة بإصدار أوامر القاء القبض بحق المتهمين باللجوء الى كتابة معلومات كاملة عن المتهم من اسم رباعي ولقب واسم أم وعنوان سكن وغيره من الأمور التعريفية ومن ثم تكون العملية سهلة جدا وتتخلص العوائل من هذه المشكلة .
وزاد ان حالات الاشتباه بالأسماء قد تودي الى حجز الشخص مدة 24 ساعة لحين التأكد منه، وبعدها يتم إطلاق سراحه وهي مشكلة ليست جديدة بل قديمة، وتطوير نظام المعلومات والتدقيق لدى الأجهزة الامنية في الناصرية يحد من ذلك.

مقالات ذات صله