وفد عراقي يغادر الى كوالالمبور لبحث ملف رفع الحظر عن الملاعب

محمد خليل

غادر وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، مساء الثلاثاء، الى العاصمة الماليزية كوالالمبور لبحث ملف رفع الحظر الكامل عن الكرة العراقية.

وقال مدير اعلام وزارة الشباب والرياضة علي العطواني لـ(الجورنال) إن “وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان ترأس وفداً يضم رئيس اتحاد الكرة عبد الخالق مسعود والخبير الاسيوي شامل كامل الى العاصمة الماليزية كوالالمبور للاجتماع مع رئيس الاتحاد الاسيوي الشيخ سلمان بن ابراهيم”.

وأوضح أن “الوفد العراقي سيناقش ثلاثة مواضيع، منها إضافة بغداد وميسان الى ملف رفع الحظر، كذلك رفع الحظر الكلي عن الملاعب الثلاثة (ملعب البصرة الدولي، ملعب كربلاء الدولي، ملعب فرانسوا حريري)”.

يذكر ان مباراة العراق وسوريا على ملعب كربلاء الدولي، الاثنين، كانت الاختبار الأخير لملف رفع الحظر عن الملاعب العراقية.

وينتظر الاتحاد العراقي لكرة القدم، قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” برفع الحظر عن الملاعب العراقية بشكل رسمي في الـ 20 من شهر تشرين الثاني الجاري.

وكانت بشائر رفع الحظر الكلي عن الملاعب العراقية، قد بدأت منذ شهر آب الماضي، حيث حضر كلاً من وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان ورئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود اجتماع كونغرس “الفيفا” الذي أصدر قراراً برفع الحظر جزئياً عن الملاعب العراقية.

وبدء العمل الجاد بتأمين المباريات الدولية الودية، حيث كان المنتخب الأردني اول منتخب يلعب على ارض العراق من اجل المساهمة في رفع الحظر عن الملاعب العراقية.

بعدها امنت وزارة الشباب والرياضة مباراة بين نجوم العراق واساطير العالم على ملعب البصرة الدولي ايضاً، وكذلك تأمين مباراتين وديتين بين المنتخب الأولمبي ونظيره السوري، ثم لعب مباراة ودية مع منتخب كينيا واخيراً امام المنتخب السوري في ملعب كربلاء الدولي.

ملف رفع الحظر سيتضمن تقريراً مفصلاً عن جميع هذه المباريات، حيث سيقدم الوزير تسجيلات فيديو كاملة عن هذه المباريات وما صاحبها من ردود فعل إيجابية.

اما مسألة مشاركة القوة الجوية والزوراء في دوري ابطال آسيا، فسيحاول الوفد العراقي تكوين صورة كاملة عن متطلبات المشاركة في البطولة.

فالاتحاد العراقي لكرة القدم، تسلم كتاباً رسمياً من الاتحاد الاسيوي يؤكد مشاركة الفريقين في البطولة، واشعر اندية القوة الجوية والزوراء بضرورة حضور ورشة عمل خاصة بالبطولة في ماليزيا، لكن الاتحاد الاسيوي عاد وأرسل كتاباً الى اتحاد الكرة يبلغه فيه بان الأندية العراقية ستشارك في بطولة كأس الاتحاد الاسيوي بدلا من دوري الابطال.

والعديد من الدول ونجوم الكرة العالميين، قد أبدوا دعمهم الكامل لملف رفع الحظر الكلي عن الكرة العراقية، من بينهم رئيس المجلس الاولمبي الآسيوي الشيخ احمد الفهد الصباح ورئيس اتحاد غرب اسيا الأمير علي بن حسين.

وكان مدرب المنتخب الوطني السابق، البرازيلي جورفان فييرا، دعا “الفيفا” الى رفع الحظر عن الملاعب العراقية من خلال ارسال المراقبين والموظفين لمشاهدة المباريات والاطلاع على الوضع الأمني في العراق، حيث عد قرار فرض الحظر على الملاعب العراقية لماً بحق شعب يعشق كرة القدم والحياة.

مقالات ذات صله