وزير خارجية قطر: إعادة بناء الثقة ستتطلب وقتاً طويلاً

وكالات ـ متابعة

قال وزير خارجية قطر، محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، إن “إعادة بناء الثقة” بين دول مجلس التعاون الخليجي ستتطلب وقتاً طويلاً، إذ رأى أن المجلس “بُني على الثقة” وأن هذا العامل فُقد إثر الأزمة القطرية الخليجية.

وأضاف: “قطر كانت إحدى الدول المؤسسة لمجلس التعاون، ونحن لا زلنا نعتبر أن هذه المنظمة مهمة جداً بالنسبة لنا جميعاً في هذه المنطقة.” وأشار إلى أن المجلس “قام على مفهوم الأمن الاستراتيجي وبُني على الثقة،” مستطرداً: “لكن للأسف فُقد هذا العامل مؤخراً بسبب الأزمة”، ورأى أن “إعادة بناء الثقة مجدداً ستحتاج إلى وقت طويل.”

وتابع الوزير القطري: “منطقة الخليج التي كانت تعد أكثر منطقة مستقرة في العالم العربي تعيش حالياً (حالة) عدم استقرار بسبب أزمة لا أساس لها،” على حد تعبيره.

وجدد دعوة الدوحة لدول المقاطعة بـ”تقديم أدلة لاتهاماتها” الموجهة لقطر، قائلاً: “مر 72 يوماً منذ بداية تطبيق إجراءاتهم لكن لم يُقدم لنا أي مستند.”

مقالات ذات صله