وزير الطاقة الاردني للجعفري : الفترة المقبلة ستشهد تفعيل الاتفاقات الموقـعة بين البلدين

بغداد – الجورنال نيوز

أكد وزير الطاقة الأردني إبراهيم سيف، الاثنين، لوزير الخارجية ابراهيم الجعفري ان الفترة المقبلة ستشهد تكثيف زيارات مسؤولين اردنيين بمختلف الاختصاصات لتفعيل الاتفاقات الموقـعة بين العراق والاردن.

وقال مكتب الجعفري في بيان ان الاخير  استقبل وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني إبراهيم سيف  والوفد المرافق له و وزير النفط العراقي جبار لعيبي، وجرى خلال اللقاء استعراض سير العلاقات الثنائية بين بغداد وعمان، وسبل تعزيزها بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين، والجهود التي يبذلها العراقيون في حربهم ضد عصابات داعش الإرهابية.

و أكد وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني أن بلاده تسعى لتعزيز التعاون، والعمل على مشاريع تـؤسس لعلاقات استراتيجية بين العراق والأردن، مؤكـدا وقـوف بلاده إلى جانب العراق في حربه ضد الإرهاب، ورغبة الملك عبد الله الثاني بن الحسين والحكومة الأردنية في الارتقاء بمستوى العلاقات إلى مستوى طموح الشعبين الشقيقين، وتبادل الخبرات في العديد من القطاعات، مشددا على أن العراق رئة الأردن الاقتصادية، وهو الشريك التجاري الأول للأردن، ولكن الحرب على الإرهاب أثـرت بشكل كبير في التعاون المشترك بين البلدين والتبادل التجاري، مبينا الفترة المقبلة ستشهد تكثيف زيارات المسؤولين بمختلف الاختصاصات لتفعيل الاتفاقات الموقـعة بين البلدين.

الجعفري من جانبه  قال أن العراق يتطلـع لإقامة أفضل العلاقات مع بلدان العالم المختلفة خصوصا دول الجوار, وذلك للمشتركات الكبيرة التي تجمعه وإياها، مبديا استعداد وزارة الخارجية لتقديم كل ما من شأنه فتح المزيد من آفاق التعاون المشترك بين البلدين، موضحا: أن التعاون الاقتصادي، وتبادل المصالح، ومواجهة المخاطر المشتركة من شأنه أن يساهم في إرساء دعائم العلاقات الثنائية بين البلدين على أسس متينة وقوية، داعيا إلى أهمية تبادل الزيارات بين مسؤولي البلدين، وفتح مزيد من آفاق التعاون المشترك بين بغداد وعمان، مقدما الشكر والتقدير لمواقف الأردن الداعمة للعراق في المحافل الدولية.

كما أشار وزير النفط العراقي جبار اللعيبي إلى أن التعاون في مجال الطاقة بين العراق والأردن سيفتح باب الاستثمار، ودعم الاقتصاد العراقي، مشيرا إلى أن البلدين يعملان على مشروع مد أنبوبين للنفط والغاز من العراق مرورا بالأردن ومصر وصولا إلى أوروبا، والأسواق العالمية، موضحا: أن تعدد مصادر تصدير النفط والغاز العراقي له مردودات إيجابية في دعم المجال الاقتصادي، مشددا أن التعاون في مجال النفط والغاز والطاقة المتجددة والكهرباء سيشهد تطورا ملحوظا؛ لرغبة مسؤولي البلدين في تبادل الخبرات بما يحقق مصالح الشعبين الشقيقين.

مقالات ذات صله