وزارة الثقافة تعترف: الديون تطارد مشروع بغداد عاصمة الثقافة ومتنفذون وراء انهياره !

بغداد – الجورنال

اعترف وزير الثقافة، فرياد رواندزي، بوجود ملفات فساد وتلكؤ في الوزارة سيتم تسليمها الى هيئة النزاهة بعد التدقيق فيها، مبينا أن هناك بعض المسؤولين في الوزارة متورطون في تلك الملفات.

واشار رواندزي في حديث متلفزتابعته الجورنال الى وجود شركات تطالب وزارة الثقافة بالمستحقات المالية لها مقابل عملها في ملف بغداد عاصمة الثقافة العربية 2013، في حين تطالب الوزارة تلك الشركات بالمبالغ المالية المستحقة كتعويض عن التلكؤ والتقصير في العمل، حسب قوله.

وفيما يتعلق بعدم استجوابه من قبل البرلمان على الملفات التي اتهمت وزارته بها، قال رواندزي انه “رجل مهني ويعمل بكل طاقته وحماسه”، مؤكدا ان الوزراة تتواصل مع لجنتين برلمانيتين على مستوى عال من التنسيق معهما.

ودعا الى اجراء تغييرات جذرية في التركيبة الادارية داخل وزارة الثقافة والوزارات الاخرى من اجل تطويرعملها بشكل يتوافق والمسؤوليات المترتبة على تلك المؤسسات.

وأوضح رواندزي وجود عقليات من اشخاص وجهات متنفذة اصبحت السبب في “فشل” مشروع بغداد عاصمة الثقافة، مشيرا الى ان تلك الجهات هي التي لا تريد انجاح المشروع حتى الان وخصوصا في مجال البنى التحتية للمشروع.

 

 

 

مقالات ذات صله