هوليوود تكرم المغنية مرايا كاري

تركت النجمة الأمريكية مرايا كاري بصماتها في الاسمنت إلى جانب نجوم هوليووديين آخرين خلال مراسم أقيمت امام دار السينما الشهيرة “تي سي ال تشاينيز ثياتر” تكريماً لمسيرتها المستمرة منذ ربع قرن.

وارتدت المغنية فستاناً أسود ضيقاً مع تقويرة واسعة عند مستوى الصدر وانتعلت حذاء بكعب عال وهي شكرت المعجبين بها على وفائهم منذ صدور أول أغنية ضاربة لها بعنوان “فيجين اوف لوف” في 1990 ومن بعدها “هارتبريكر” و”ووي بيلونغ توغذز”.

وأكدت المغنية صاحبة الصوت القوي “انه لشرف لي ان أقف هنا وأمل أن أتمكن من السير مع هذا الحذاء”.

وتعتبر مرايا كاري البالغة 47 عاماً تقريباً، إذ أن تاريخ ميلادها الرسمي مدار جدل، من أنجح الفنانين في أوساط الموسيقى في العقود الأخيرة مع بيعها أكثر من 200 مليون أسطوانة في العالم وفوزها بخمس جوائز غرامي.

إلا أن ألبومها الأخير “مي. آيم مرايا..ذي إلوزيف شانتوز” الصادر العام 2014 حقق أقل قدر من المبيعات حتى الآن من بين كل أعمالها، وبدأت في 2015 عرضاً كفنانة مقيمة في كازينو “سيزر بالاس” في لاس فيغاس.

مقالات ذات صله