هل اتفق العراق والسعودية على خفض جديد للإنتاج في أوبك؟

بغداد – الجورنال
تراجع مجموع صادرات ثماني دول أعضاء في “أوبك” من النفط الخام بنسبة 0.8 بالمئة (151 ألف برميل يوميًا) خلال نيسان الماضي، على أساس شهري.

واستند المسح على أرقام المبادرة المشتركة للبيانات النفطية (جودي) الصادرة ، التي أظهرت تراجع إجمالي صادرات الدول الثماني إلى 19.026 مليون برميل يوميًا في نيسان الماضي، مقارنة بـ19.177 مليون برميل يوميًا في آذار الماضي السابق عليه.
ويشمل التقرير صادرات كل من: السعودية، العراق، إيران، الكويت، نيجيريا، أنجولا، قطر، الإكوادور.
وأعلنت الجزائر صادرات نيسان الماضي، البالغة 694 ألف برميل يوميًا، في حين لم تعلن بيانات آذار السابق.

وألقت اتفاقية خفض الإنتاج، التي التزمت بها منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” اعتبارًا من كانون الثاني الماضي، بظلالها على صادرات الدول الأعضاء.
ولا تتوافر صادرات الدول الأربع الأخرى الأعضاء في “أوبك” على موقع (جودي) منذ عدة أشهر، وهي: ليبيا والإمارات وفنزويلا والجابون.

وحسب بيانات (جودي) التي تحصل عليها من منظمة “أوبك” ووكالة الطاقة الدولية، المنشورة اليوم على موقعها الالكتروني، تراجعت صادرات السعودية من النفط الخام بنسبة 3.1 بالمائة، على أساس شهري، إلى 7.006 مليون برميل يوميًا، في أبريل/نيسان الماضي.

وتراجعت صادرات العراق بنسبة 0.7 بالمائة إلى 3.754 مليون برميل يوميًا، وإيران بنسبة 5.1 بالمائة إلى 2.100 مليون برميل يوميًا، وقطر بنسبة 14.4 بالمائة إلى 434 ألف برميل يوميًا.
على الجانب الآخر، ارتفعت صادرات كل من: الكويت، بنسبة 9.4 بالمائة إلى 2.156 مليون برميل يوميًا، ونيجيريا بنسبة 2.5 بالمائة إلى 1.607 مليون برميل، وأنجولا بنسبة 2.9 بالمائة إلى 1.571 مليون برميل يوميًا، والإكوادور بنسبة 4.5 بالمئة إلى 398 ألف برميل يوميًا

وفي 25 أيار الماضي، اتفقت منظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك”، على تمديد خفض إنتاج النفط لتسعة أشهر إضافية
وبدأ الأعضاء في “أوبك” ومنتجون مستقلون، مطلع العام الجاري رسمياً، خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميًا، لمدة 6 أشهر تنتهي في يونيو/ حزيران المقبل، في محاولة لإعادة الاستقرار الى أسواق النفط
وتتحمل السعودية -أكبر منتج للنفط في دول منظمة “أوبك” – العبء الأكبر من اتفاقية خفض الإنتاج و”جودي” هي منظمة دولية، أسست بقرار من منتجي النفط حول العالم مطلع تسعينات القرن الماضي، هدفها جمع الأرقام والإحصاءات المتعلقة بإنتاج النفط حول العالم وتقديمها على شكل دراسات تهم منتجي ومستهلكي النفط على حد سواء

وأكد الخبير الاقتصادي، مناف الصائغ، أن زيارة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي إلى السعودية ستؤدي إلى تنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وقال الصائغ في حديث صحفي إن “رغبة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بتطوير العلاقات مع السعودية لن تتم عبر المنافذ الامنية والسياسية وإنما عن طريق الاقتصاد، مبينا أن الاقتصاد سيؤدي إلى تنمية العلاقات بين البلدان ويعزز الشراكة بين مجتمعاتها
ولفت الانتباه إلى أن زيارة العبادي ستطور العلاقات الاقتصادية مع السعودية بعد الجفاء خلال السنوات الماضية، موضحا أن هناك تفاهمات اولية بين البلدين ستترجم لاحقا إلى اتفاقيات تجارية واقتصادية
وكان مصدر مسؤول في الحكومة العراقية، ذكر أن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي سيبحث مع المسؤوليين السعوديين تفعيل التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه في تصريح صحفي إن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي توجه إلى السعودية لبحث العلاقات الاقتصادية بين البلدين ، مبينا أن العبادي دعا الشركات السعودية إلى المساهمة في اعادة اعمار العراق بعد تحريره نهائيا من تنظيم داعش

ونوه بأن العبادي بحث ايضا فتح المنفذ الحدودي بين العراق والسعودية وتفعيل الانبوب النفطي بين البلدين، مشيرا إلى أن العراق يسعى لتطوير علاقاته التجارية والاقتصادية مع السعودية خلال المدة المقلبة .
يذكر ان أعضاء منظمة أوبك والمنتجون المستقلون للنفط، قرروا تمديد العمل باتفاق خفض إنتاجهم النفطي لمدة تسعة أشهر إضافية

وشارك في الاجتماع 12 منتجا من غير البلدان الأعضاء في هذا الاتفاق، وعلى رأسهم روسيا
وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إن تنسيقا سيجري بين دول أوبك والدول المصدرة للنفط من خارج المنظمة من أجل متابعة تنفيذ الاتفاق

وأسهمت تخفيضات منظمة أوبك التي بدأت مطلع العام الجاري في دفع أسعار النفط أعلى من خمسين دولاراً للبرميل
واتفق الجانبان على خفض الإنتاج نحو 1.8 مليون برميل يوميا في النصف الأول من 2017 بما يعادل اثنين في المئة من الإنتاج العالمي، مع اتخاذ أكتوبر 2016 كشهر مرجعي للتخفيضات
وعلى الرغم من تخفيضات الإنتاج، أبقت أوبك على صادراتها مستقرة إلى حد كبير في النصف الأول من العام الحالي مع إقدام المنتجين على البيع من المخزونات .

مقالات ذات صله