هذه حقيقتهم.. كردستان تطبل لاستفتاء الانفصال وتستنجد ببغداد من خطر بقايا داعش

بغداد ـ خاص
استنجد الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني ، الأربعاء ، بـ ضرورة التنسيق العسكري ما بين حكومة بغداد والاقليم بشكل مشابه لتنسيق الموصل لدفع خطر داعش عن قضاء طوزخورماتو في محافظة صلاح الدين باعتباره جزءاً من الاقليم!.
وقالت النائبة عن الحزب الديمقراطي الكردستاني اشواق الجاف في تصريح لـ «الجورنال نيوز» ان”وجود داعش في تلك المنطقة يهدد امن سكان الإقليم وبقية المناطق المتاخمة للقضاء، مشددة في الوقت ذاته على ضرورة اجراء تنسيق عسكري مشترك بين البيشمركة والقوات العراقية لدفع خطر داعش من تلك المناطق، وأشارت الى ان” قوات البيشمركة تدفع يومياً شهداء بسبب هجمات داعش الإرهابي المتكررة على القضاء”.
وعن مسك القضاء بعد التحرير أوضحت الجاف ان” القانون والدستور العراقي يحدد مستقبل تلك المناطق وضمها الى الإقليم إضافة الى دور المواطنين فيها “.
من جانب اخر حذر عضو لجنة الامن الدفاع النيابية حامد المطلك أمس الأربعاء ،من خطورة تصعيد الموقف بين المركز والاقليم و وتحوله الى صراع “.
وقال المطلك لـ «الجورنال نيوز» ان” المشاكل إن لم تعالج فسوف تتطور وتتحول الى صراع ما يصعّد من خطورة الوضع، داعيا الأطراف المتخاصمة الى تقديم المصلحة العامة على المصالح الشخصية واللجوء الى لغة الحوار والاحتكام الى الدستور والقانون في حل المشاكل العالقة بين الإقليم والمركز “.
معرباً عن امله، بأن” تحل جميع المشاكل العالقة بالطرق السلمية والابتعاد عن لغة التصعيد التي لا تصب في مصلحة المواطن العراقي بشكل عام “.

مقالات ذات صله