هاميلتون يستعد للاحتفال بلقبه العالمي الرابع في الفورمولا 1

بات البريطاني لويس هاميلتون، سائق مرسيدس، قاب قوسين أو أدنى من التتويج للمرة الرابعة في مسيرته، بلقب بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1.
وحسم هاميلتون، سباق الجائزة الكبرى الأمريكي، الذي أقيم أمس الأحد، في مدينة أوستن بولاية تكساس الأمريكية.

وكان البطل الأولمبي يوسين بولت، حاضرا في سباق الأمس، وشارك هاميلتون احتفالاته، حيث قلد هاميلتون الوضع الاستعراضي الذي يتبعه العداء الجامايكي، عند التقاط الصور عقب الانتصارات.

وفرض هاميلتون (32 عاما) تفوقه بشكل كبير في سباق أمس، قبل أن يتوج به ليقترب بشكل كبير من اعتلاء منصة التتويج ببطولة العالم للمرة الرابعة خلال مشواره الاحترافي، وذلك قبل 3 سباقات من نهاية الموسم.

وبات هاميلتون بحاجة إلى 9 نقاط فقط لحسم لقب بطولة العالم، وهو ما يعني أنه يكفيه فقط إحراز المركز الخامس في السباق المكسيكي المقرر يوم الأحد المقبل.

ورغم ذلك، يبدو هاميلتون متمسكا بالحذر، حيث صرح قائلا “لا يزال أمامنا 3 سباقات. لا أفكر في الحسم قبل أن يحدث بالفعل”.

وأكد هاميلتون، تفوقه من جديد على منافسه الأبرز، سيبستيان فيتل سائق فيراري، عندما حقق اول أمس الانتصار السادس له خلال آخر ثمانية سباقات.

وانهالت عبارات الإشادة، من جانب الصحافة البريطانية على هاميلتون، الذي توج اول أمس بكأس السباق من قبل الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون.

وجاء الفوز في سباق أمس، استمرارا لتألق هاميلتون على مضمار مدينة أوستن، حيث كان الفوز هو الخامس له خلال ست نسخ للسباق الأمريكي، أقيمت منذ انتقاله إلى أوستن، وهو ما ألقت صحيفة “تليجراف” البريطانية الضوء عليه.

بينما أشارت صحيفة “بيلد” الألمانية إلى تبدد أمل السائق الألماني فيتل، حيث ذكرت “الأمل الضئيل في تحقيق معجزة انتزاع بطولة العالم هذا الموسم، قد تلاشى”.

مقالات ذات صله