نيمار يوجه ضربة لبرشلونة من تحت الحزام

ما فتئت العلاقة بين النجم البرازيلي نيمار جونيور وناديه السابق برشلونة تزداد سوءً مع مرور الأيام، إذ أن اللاعب لم يستسغ الطريقة التي تعامل بها مسيرو النادي الكتلوني مع رغبته في الرحيل لباريس سان جيرمان، قبل أن يُعلن عن حرب ضدهم بعد أن رفعوا دعوة قضائية ضده.
ولم يُخف نيمار بغضه اتجاه مسيري النادي في الفترة الأخيرة، حيث خرج بتصريحات يؤكد فيها أن زملاءه السابقين في الكامب نو يشعرون بالحزن بسبب إدارة جوزيب ماريا بارتوميو للنادي، مؤكدًا أن مجلس الإدارة ذاك لا يستحق التواجد في نادٍ بحجم البلاوجرانا.
نيمار لم يتوقف عند ذلك الحد، حيث قام قبل أيام قليلة باللجوء إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا من أجل مُطالبة النادي الكتلوني بمنحه الدفعة الثانية من منحة العقد الذي وقع عليه صيف 2016، والتي تُقدّر بـ26 مليون يورو ورفض النادي منحه إياها عقب رحيله لباريس سان جيرمان.
أما آخر تحركات اللاعب في اتجاه حربه الساخنة مع البارسا فقد تجلت في محاولته إفساد مخططات النادي في الميركاتو وتقديمه النصح لزميله في منتخب البرازيل «فيليبي كوتينيو» بعدم الانتقال لبرشلونة، معتبرًا خيار البقاء في ليفربول أفضل له في الوقت الحالي.
صحيفة إستاديو البرازيلية أكّدت أن نيمار عمد على الاجتماع بصديقه كوتينيو أثناء المران ليُحدّثه عن مستقبله، ثم قال له «فيليبي، لا أعتقد أنك ستندم على البقاء في ليفربول. لن تندم على تمسك ناديك بك»
يُذكر أن جل التقارير تؤكد رغبة برشلونة في التعاقد مع كوتينيو في صفقة قد تفوق قيمتها 150 مليون يورو، وذلك رغم تعنت ليفربول ورفضه 4 عروض من البارسا وامتناعه عن الجلوس على طاولات المفاوضات رغم تقدم اللاعب المعني بالأمر بطلب صريح للرحيل.

مقالات ذات صله