نواب : حل لجنة الخبراء سيدفع باتجاه تاجيل الانتخابات ويدخل البلاد بازمة دستورية

 بغداد – خاص

عد النائب عن المكون المسيحي يونادم كنا، الخميس عدم تمثيل الاقليات في مجلس المفوضين للمفوضية العليا للانتخابات خرقا للدستور، مستبعدا توجه البرلمان نحو حل لجنة الخبراء الخاصة باختيار اعضاء المفوضية الجديدة لانه سيدخل البلاد بازمة دستورية .

وقال كنا لـ (الجورنال )، ان “لجنة الخبراء الخاصة باختيار مجلس المفوضين الجديد لا يمكن حلها في الوقت الراهن دون الاتفاق على البديل، لان ذلك سيؤدي الى تأجيل الانتخابات”، مبينا ان “المطالبين بحلها يعتقدون بان اللجنة ستفرض مرشحين على البرلمان للتصويت عليهم، الا ان ذلك ليس صحيحا”.

واضاف ان “اللجنة عملت على اختبار نحو 925 شخصا ومن ثم تقلص العدد ليصبح نحو 24 شخصية مستوفية للشروط والتعليمات، سيتم اختيار اما 11 شخصا ليمثلون مجلس المفوضين الجديد في حال اعطاء تمثيل للاقليات، او 9 اشخاص في حال بقاءه كما في السابق”.

واوضح انه “لاتوجد ضمانات لتمثيل الاقليات في مفوضية الانتخابات الجديدة، وهذا يعتبر خرقا للدستور والقانون الذي ينص على التمثيل الحقيقي للمراة والاقليات”.

وكشف عضو لجنة الخبراء النائب كامل الزيدي، عن وصول التواقيع المطالبة بحل اللجنة الى 90 توقيعا غالبيتهم من الكتل التي لم تحصل على مرشح بمجلس المفوضين.

الى ذلك أكد مقرر اللجنة القانونية النيابية، حسن توران،ان” مفوضية الانتخابات الحالية مستمرة لغاية العشرين من الشهر الجاري “.وقال توران في تصريح لـ «الجورنال نيوز» ان” مفوضية الانتخابات تفقد صلاحية عملها بعد العشرين من الشهر القادم مشيرا الى ان” البرلمان بصدد جمع تواقيع لحل لجنة الخبراء المكلفة باختيار أعضاء مفوضية الانتخابات “.

وأضاف ان” حل لجنة الخبراء المكلفة في اخيار أعضاء المفوضية يحتاج الى قرار برلمانية وأشار الى ان” البرلمان العراقي بصدد جمع تواقيع لحل اللجنة المكلفة باختيار اعضاء المفوضية “.

 وأعلن النائب عن التحالف المدني، فائق الشيخ علي، جمع 99 توقيعًا لحل لجنة الخبراء المكلفة باختيار أعضاء مفوضية الانتخابات “.وقال الشيخ علي في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان: “تم جمع تواقيع 99 نائبًا لحل لجنة الخبراء التي تم تكليفها باختيار أعضاء مفوضية الانتخابات”. “وأضاف الشيخ علي أن اللجنة انبثقت لتأسيس مفوضية حزبية، وبالتالي فهي ليست مستقلة كما تزعم، على حد قوله .

 

مقالات ذات صله