نهر يهدد حياة ربع مليون مواطن في النجف

النجف – الاء الشمري

“وجعلنا من الماء كل شي حي” هذا ما قاله الله في كتابه العزيز، لكن في محافظة النجف ربع مليون مواطن معرضون لمفارقة الحياة بعد ان امتلى شط الكوفة بالمياه الثقيلة التي تصب في النهر على بعد امتار فقط من مشروع ماء الكوفة الذي يغذي قرابة ربع مليون انسان حاملا معه الكثير من المخاطر الصحية والبيئية.

مواطنون شكو من ظهور امراض جلدية واعراض اخرى بسبب المياه الملوثة، مؤكدين ان “اثار المياه الثقيلة انتقلت الى الحيوانات في المنطقة القريبة وكذلك الاسماك في النهر وحتى المزروعات على حافة شط الكوفة”.

مسؤول السيطرة النوعية في دائرة ماء النجف علي ماجد  قال لـ “الجورنال”،  ان “المياه الثقيلة تبعد عن مشروع ماء قضاء الكوفة حوالي 50 -60 متر فقط وهذا بالتاكيد له تاثير على مياه الشرب”.

وبين ماجد انه “على الرغم من تعقيم وتصفية المياة المخصصة للشرب لكن توجد تاثيرات سلبية ناتجة من المياه الثقيلة”

واشار الى ان “دائرة ماء النجف رفعت كتب مناشدة الى المحافظة ومديرية ماء المجاري ومديرية البيئة لكن دون جدوى”.

من جانبه، أكد قائم مقام الكوفة حمزة العلياوي لـ”الجورنال”، وجود المياه الثقيلة في شط الكوفة سيسبب كارثة بيئية كبيرة تهدد حياة مئات الاف من المواطنين في القضاء”، مطالبا “بتخصيص اموال لغرض نقل مشروع الماء او ايجاد محطات تصفية جديدة “.

وهدد العلياوي بغلق مشروع التصريف اذا لم تضع الجهات المعنية الحلول لهذه المشكلة.

ويعتبر شط الكوفة المتفرع من نهر الفرات مصدر المياه الوحيد لمحافظة النجف.

مقالات ذات صله