نمو الإقتصاد المغربي 4.7% في الربع الأخير من العام الماضي

الجورنال-متابعة

قالت المندوبية السامية للتخطيط في المغرب ان الاقتصاد المغربي نما 4.7 % على أساس سنوي في الربع الأخير من 2015، ارتفاعا من نمو بلغ 2.2 % في الفترة المماثلة من 2014 بفضل زيادة الإنتاج الزراعي. وأعلن المغرب عن إنتاج قياسي من الحبوب بلغ 11 مليون طن العام الماضي، بعد هطول أمطار وفيرة وتشكل الزراعة ما يزيد عن 15 % من اقتصاد البلاد. ورغم ذلك فإن الأمطار في الآونة الأخيرة تهدد محصول هذا العام، رغم أن الحكومة لا تزال تتوقع محصول حبوب متوسط عند سبعة ملايين طن. وقالت المندوبية السامية، وهي أعلى سلطة للتخطيط في المغرب، ان محصول هذا العام سيتراجع 15 %عن متوسطه السنوي، أو إلى نحو ستة ملايين طن من الحبوب. وأضافت أن من المتوقع أن ينخفض النمو الاقتصادي في البلاد إلى إثنين في المئة في الربع الأول من 2016. وتابعت ان القطاع غير الزراعي سينمو 2.2 في المئة في الربع الأول من العام عن العام الماضي. وقالت المفوضية من المنتظر أن “تواصل القطاعات غير الزراعية تطورها المتواضع، خلال الربع الأول من 2016، في ظل استمرار تراجع أسعار المواد الأولية وتحسن المبادلات التجارية العالمية”، ويُرتقب أن يعرف الطلب الخارجي الموجه للمغرب ارتفاعاً بنسبة 3% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. وتستفيد من هذا التطور صادرات المنتجات الصناعية كالسيارات والأسلاك الكهربائية، فيما سيساهم استقرار أسعار النفط في حدود 45 دولاراً للبرميل، في تحسن ميزان المبادلات وتقلص حجم العجز التجاري.

مقالات ذات صله