نادال يتهم حكماً باستهدافه في رولان غاروس

انتقد الإسباني رافاييل نادال المصنف رابعاً حكم مباراته ومواطنه روبيرتو باوتيستا في الدور الرابع من بطولة فرنسا المفتوحة لكرة المضرب، ثاني البطولات الأربع الكبرى، شاكياً من إفراط الحكم في مضايقته.

وفاز نادال بسهولة 6-1 و6-2 و6-2 في ساعة و51 دقيقة، إلاّ أنّ حكم الكرسي الرئيسي البرتغالي كارلوس راموس وجّه إليه إنذارين لتأخره في تنفيذ ضربة الإرسال (أكثر من 25 ثانية).
وخاطب نادال الحكم راموس الذي وجّه أول من أمس إنذارين للصربي نوفاك دجوكوفيتش، قائلاً: “سؤالي: عندما أنهي نقطة على كرة طائرة، ألا أستطيع الذهاب لأحمل منشفتي (في الخط الخلفي للملعب). إذا كان الجواب لا، فهذا الأمر يختلف لدى الحكام الآخرين، وربّما يكون كذلك معك”.
ثم تابع نادال الكلام من مقعده خلال الاستراحة: “أعتقد بأنه من حقي ذلك لأني لعبت كرة استغرقت وقتاً، في حين أنك وجّهت إليّ إنذاراً وقت عودتي. ماذا علي أن أفعل؟ هل أركض؟”.
وتابع الماتادور كلامه الذي اعتبر تهديداً: “في هذه الحال، عليك منحي إنذارات كثيرة خلال المباراة، إفعل الآن لأنك لن تقود مباريات لي لاحقاً”.
كذلك تناول نادال الحادثة في المؤتمر الصحفي الذي تلا المباراة قائلاً: “إنّ بعض الحكام يحبّون فرض شخصيتهم في المباراة، ولا أعتبر ذلك جيداً. هناك قواعد يجب أن تطبّق بدقة. وعلى الحكم تحليل ما يجري على أرض الملعب. وفي حالتي، يجب وضع ساعات توقيت الكترونية للفت الإنتباه. في حين هناك حكام يختلفون في أدائهم عن الآخرين”.
وواصل نادال كلامه فقال: “قبل المباراة، وضعني هذا الحكم تحت الضغط. وأقول إنه إذا أردنا رؤية كرة مضرب جيدة، فيجب ترك اللاعبين يلتقطون أنفاسهم على الملعب. يجب ألاّ يعاملوننا وكأننا آلات. وأقول بكل أسف إنّ هذا الحكم استهدفني”.
ويلتقي نادال في الدور ربع النهائي مواطنه بابلو كارينيو بوستا العشرين الذي بلغ لأول مرة ربع النهائي بعد أن تغلب في مباراة ماراتونية استغرقت 4 ساعات و17 دقيقة على الكندي ميلوش راونيتش الخامس بخمس مجموعات.
ولم يخسر نادال صاحب 14 لقباً في البطولات الكبرى، أي مجموعة هذه السنة في باريس، وخسر ستة أشواط فقط في مباراتيه الأخيرتين.

مقالات ذات صله