نادال يتخذ قراراً مؤسفاً

سيغيب المصنف الأول عالميًا، الإسباني رافاييل نادال، عن بطولة بازل السويسرية للتنس ذات الـ500 نقطة والتي تبدأ يوم الإثنين المقبل.

واتَّخذ نادال هذا القرار؛ بسبب شعوره بـ”إجهاد زائد” في ركبته اليمنى خلال بطولة شنغهاي الصينية (ألف نقطة) والتي خسر في مباراتها النهائي أمام السويسري روجيه فيدرر، وخرج منها، وهو يرتدي دعامة لتلك الركبة.

ونشر الماتادور، على صفحات التواصل الاجتماعي: “يؤسفني إبلاغكم أنَّني لن أشارك في بطولة بازل بعد استشارة طبيبي في إسبانيا عقب عودتي من شنغهاي”.

وأضاف “أعاني من إجهاد زائد في الركبة، وهي الإصابة التي عانيت منها خلال بطولة شنغهاي، واستشرت الطبيب، وألزمني ببعض الراحة في الوقت الحالي”.

وتابع “لقد حان الآن وقت الراحة، بعد أسبوعين رائعين في الصين، فزت (فيهما) بلقب بكين، ووصلت لنهائي شنغهاي”.

وخاض رافا 10 مباريات على الأرض الصلبة خلال الأيام الـ13 الأخيرة، وإجمالي 75 على مدار عام 2017 الحالي، وهو ما يمثل حملاً زائدًا اضطره للغياب عن البطولة السويسرية كي يتجنب أية مضاعفات.

واصل الإسباني نادال، تصدره للتصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين، الصادر اليوم الإثنين، في نسخته الجديدة، فيما استمر السويسري روجر فيدرير في ملاحقته.

وأضاف فيدرير لرصيده ألف نقطة، بعد أن توج أمس بلقب بطولة شنغهاي لتنس الأساتذة على حساب نادال، ليحصد السويسري اللقب الـ 94 في مسيرته باللعبة البيضاء.

وشهد تصنيف هذا الأسبوع، صعود الكرواتي مارين سيليتش مركزا ليحل رابعا، بينما تراجع الألماني ألكسندر زفيريف مركزا ليصبح خامسا.

وحل النمساوي دومينيك ثيم سادسا، بعد أن كان سابعا في تصنيف الأسبوع الماضي، فيما تراجع الصربي نوفاك ديوكوفيتش مركزا ليحل سابعا.

مقالات ذات صله