نائب بالقانون: بارزاني تعاون مع داعش على ان تكون المعركة سنية شيعية

بغداد – فادية حكمت

اكد ائتلاف دولة القانون ان سقوط الموصل كان مؤامرة اقليمية دولية وبمساعدة اعضاء مجلس المحافظة واربيل تم تسليم المحافظة لداعش على حساب الشعب العراقي .

وقالت النائب عن إلائتلاف عالية نصيف أن” الشعب العراقي باجمعه يعلم بالمؤامرة التي تسببت بسقوط الموصل ” .

وأضافت نصيف في تصريح لـ«الجورنال »، أن”هناك وثائق تم الكشف عنها والادلة التي تسببت بسقوط الموصل ومن هم وراءتسليم الموصل والتي تم صياغة تلك المؤامرة في الخارج وتنفيذها في الداخل ابتداءا من اثيل النجيفي وبعض من اعضاء مجلس محافظة الموصل وباتفاق مع اربيل جرى تسليم الموصل ” .

وتابعت أن” المستفيد من جريمة تسليم الموصل للدواعش رئيس الاقليم المنتهية ولايته مسعود بارزاني عن طريق استحواذه على السلاح اثناء تسليم المحافظة وقد تم ظهور وثيقتين اطلعت عليها رسميا تؤكد عدم الاعتراض على قوات التنظيم الارهابي داعش من قبل البيشمركة على اعتبار ان المعركة هي سنية شيعية وليس كردية عربية ، مضيفة ان رئيس الحكومة السابقة نوري المالكي وضع امام خيارين هما رفع يده عن تدخلات سوريا وثانيا التنحي السياسي عن دخول الانتخابات في عام 2014 والا عصا داعش وبالتالي سقوط الموصل هو سيناريو اقليمي دولي ، لافتا ان الانبار سقططت في فترة حكم الدكتور حيدر العبادي وهذا لايعني هو المسؤول بل هناك مؤامرة حقيقية “.

 

مقالات ذات صله