نائبة تصف التسوية السياسية بـ”القنبلة الموقوتة” وتحذر من عودة دواعش السياسة

بغداد – الجورنال

وصفت النائبة عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي ،الثلاثاء، وثيقة التسوية السياسية القنبلة الموقوتة ،محذرة من عودة المطلوبين من دواعش السياسية، تحت مظلة تصفير المشكلات او التسوية السياسية.

وقالت العوادي في بيان ان هناك أطراف تحاول تضمين ورقة التسوية السياسية بعودة هؤلاء لتكون تحت غطاء أممي، وهذا ما نرفضه جملة وتفصيلا.

وأضافت، ان التسوية السياسية يجب أن تكون على أسس احترام الدستور والقضاء العراقي، لان الأمر ليس مجرد اخطاء بسيطة يمكن ان تخضع للتسوية، انما مرتبط بشعب كامل تعرض للقتل والإرهاب وترك في حياته آثارا مؤلمة خلّف جيشا من الايتام والأرامل وفقدان المعيل، ناهيك عن الامراض الاجتماعية الاخرى كالفقر والعوز”.

وتابعت ان “التسوية السياسية المبنية على خرق العدالة الاجتماعية ليست تسوية انما هي قنبلة موقوتة يمكن أن تعود للانفجار باي وقت ويمكن ان تعاود التدمير من جديد”.

وأوضحت، ان “هناك مقدمات يجب ان تنفذ قبل التسوية السياسية أولها محاكمة الارهابيين مهما كانت صفتهم، وأن يقوم إقليم كردستان بتسليم جميع المتهمين بالإرهاب الى الحكومة المركزية، حينها يمكن التفكير بعقد تسوية سياسية وتصغير المشكلات”.

مقالات ذات صله