ميلان يتخذ قراره بشأن مونتيلا ومدرب روما يعلق على مواجهة نجله

اتخدت إدارة ميلان المنافس بالدوري الإيطالي لكرة القدم، قرارًا بشأن مستقبل المدير الفني الفريق، فينتشينزو مونتيلا، عقب الخسارة من يوفنتوس أمس بثنائية نظيفة، ضمن مباريات الجولة 11 من الكالتشيو.

ونقلت شبكة “فوتبول إيطاليا”، تقارير عدة مصادر صحفية في إيطاليا، أفادت بأن إدارة ميلان اجتمعت مع مونتيلا لأكثر من ساعتين عقب الخسارة أمام يوفنتوس، ليلة السبت، واتخذت قرار تجديد الثقة في المدرب.

ويمر مونتيلا، بمرحلة صعبة للغاية مع الروسونيري، حيث أثبت فشله حتى الآن في قيادة الفريق للعودة إلى مصاف كبار إيطاليا، وتعرض لانتقادات عديدة بسبب الأداء والنتائج.

وأمام مونتيلا تحديات كبرى ضد نابولي وساسولو وبولونيا وبينيفنتو وهيلاس فيرونا وأتالانتا وفيورنتينا، من أجل إثبات أنه قادر على قيادة الفريق.

وأشارت التقارير إلى وجود 3 مرشحين لتدريب ميلان هم “باولو سوزا وماتزاري وجاتوزو” في حال تمت إقالة مونتيلا مستقبلا.

وابتعد ميلان عن منطقة التأهل إلى دوري أبطال أوروبا في جدول الترتيب بـ12 نقطة.

فيما علق إيزبيو دي فرانشيسكو ، المدير الفني لروما الإيطالي على مواجهة نجله، فيديريكو، خلال لقاء السبت، أمام بولونيا، مؤكدًا أنه كان أخطر لاعبي الخصم.

وحسم روما لقاء الجولة 11 من الدوري الإيطالي لكرة القدم، لصالحه بهدف نظيف عن طريق الإيطالي ستيفان الشعراوي، ليصبح رصيد الفريق 24 نقطة في المركز الرابع، وله مباراة مؤجلة أمام سامبدوريا لسوء الأحوال الجوية.

ونقلت شبكة “ميدياست” الإيطالية، تصريحات دي فرانشيسكو، عقب انتهاء اللقاء، قائلًا “إبني إلى روما في المستقبل؟ عندما أذهب بعيدًا سيكون قادرًا على المجيء، لأنني أرى أنه من الصعب تدريب نجلك في فريق واحد”.

وأضاف “أعتقد أنه كان أخطر لاعبي بولونيا، لديه قدرة كبيرة على استغلال المساحات، في المباراة كان خصمي، وبعدها عاد ابني مرة أخرى”.

وعن الفوز بالمباراة، علق قائلًا “أرفض وصف على اللقاء بالفوز القبيح، لأننا شكلنا خطورة وخلقنا العديد من الفرص”.

ويستعد روما لاستضافة تشيلسي على ملعب “الأولمبيكو” يوم الثلاثاء القادم، ضمن مباريات الجولة الرابعة من دوري أبطال أوروبا، وكان لقاء الجولة الثالثة الذي جمع بينهما انتهى بالتعادل الإيجابي بثلاثة أهداف لكل فريق على ملعب “ستامفورد بريدج” بلندن.

مقالات ذات صله