ميسي مندهش من ستاد “لوجنيكي” ويدعو مواطني بلاده مشاركته وعده

قال ليونيل ميسي، نجم برشلونة، وقائد منتخب الأرجنتين، إنَّ فوز بلاده، على مضيفه الروسي ، في موسكو، سيُساهم في تدعيم استعدادات الفريق لمونديال روسيا 2018.

وجدَّد ميسي، وعده بأن يسير من منزله في مقاطعة سانتا إلى كاتدرائية العذراء في سان نيكولاس، حيث تبلغ المسافة نحو 40 كيلومترًا، إذا فاز مع التانجو بمونديال روسيا، داعيًا بلاده كلها بالانضمام إلى المسيرة.

وقال ميسي: “أعتقد أنَّه في حالة فوزنا باللقب، سيكون احتفالاً للأرجنتين بأكملها”.

وعن الفوز على روسيا، قال: “قدمنا أداءً جيدًا في الشوط الأول. سنحت لنا فرصتان خطيرتان ومؤكدتان. وفي الشوط الثاني احتجنا لبذل مزيد من الجهد. لم نستطع السيطرة على المباراة، وحاول المنافس الرد علينا”.

وأوضح: “لكننا نحتاج لمواصلة العمل من أجل تطوير المستوى. من الجيد دائمًا أن نفوز لتعزز كل ما نقوم به. أفضل شيء هو أن نحاول الوصول لكأس العالم، ونحن في أفضل مستوياتنا”.

واعترف ميسي، بأنَّ استعدادات المنتخب “صعبة ومعقدة”، نظرًا لضيق الوقت المتاح لتدريبات لاعبي الفريق سويًا، وقال: “لهذا علينا استغلال الوقت بأفضل شكل ممكن لنبذل قصارى جهدنا سويًا، ونطور ما يحتاجه المدرب منا”.

وأعرب ميسي عن اندهاشه وإعجابه بالتطوير الذي شهده استاد “لوجنيكي” الذي استضاف المباراة اليوم بموسكو والذي سيستضسف المباراتين الافتتاحية والنهائية للمونديال الروسي.

وقال ميسي: “إستاد رائع وكبير للغاية وحديث”.

وعاد ميسي لبرشلونة سريعًا بعد مباراة اليوم حيث يفضل خورخي سامباولي مدرب الأرجنتين منحه بعض الراحة، وعدم الدفع به في مباراة الفريق الودية يوم الثلاثاء المقبل أمام نيجيريا بمدينة كراسنودار الروسية.

من جهة أخرى يعيش ألفارو موراتا، مهاجم تشيلسي الإنجليزي، أفضل فتراته في الوقت الحالي مع المنتخب الإسباني وذلك بعدما نجح في تسجيل هدف في مباراة كوستاريكا الودية، ، مساهما في فوز لاروخا بخماسية نظيفة.

وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية أنّ موراتا سجل 13 هدفًا في آخر 23 مباراة دولية، 7 من بينها تحت قيادة المدرب الحالي جولين لوبيتيجي، ولا يتفوق عليه خلال هذه الفترة سوى متوسط ميدان مانشستر سيتي، دافيد سيلفا.

وأوضحت الصحيفة أنّ موراتا سجل الآن في 4 مباريات على التوالي رفقة لاروخا، أمام كولومبيا وإيطاليا وليشتنشتاين وكوستاريكا، ويقترب من معادلة رقم هداف إسبانيا التاريخي، دافيد فيا، وأساطير المنتخب، فرناندو هييرو وبييري، الذين هزوا الشباك في 6 لقاءات متتالية.

مقالات ذات صله