مونديال الشباب: فنزويلا تسعى إلى مواصلة الحلم والثأر يفوح في معسكر انكلترا

تخوض فنزويلا، الخميس، تجربتها الأولى في نصف نهائي كأس العالم للشباب لما دون 20 عاماً في كوريا الجنوبية، عندما تلتقي الأوروغواي، فيما تتطلع انكلترا إلى الثأر من إيطاليا.
وستجمع المباراة النهائية الأحد في سوون، منتخبين أحدهما من أوروبا والآخر من أميركا الجنوبية، في تكرار لنهائي النسخ الثلاث الماضية، بينها نسخة 2015 الأخيرة التي أحرزتها صربيا بفوزها على البرازيل 2-1 بعد التمديد.. يشهد نصف النهائي لقاءً متجدداً بين إيطاليا وإنجلترا بعد مواجهتهما في نفس المرحلة ضمن بطولة أمم أوروبا لهذه الفئة العمرية
أحداث اليوم – أصبحنا على مشارف خط نهاية بطولة كأس العالم تحت 20 سنة كوريا الجنوبية 2017 FIFA، حيث سيشهد المربع الذهبي مواجهة بين منتخبين من أمريكا الجنوبية وموقعة حامية الوطيس بين عملاقين أوروبيين، علماً أن الفريقين الفائزين سيتقبلان وجهاً لوجه في النهائي الكبير.
وستستضيف دايجون المباراة الأولى المرتقبة بين أوروجواي وفنزويلا عصر الخميس، بينما ستكون جيونجو مسرحاً للموقعة الثانية بين إيطاليا وإنجلترا في وقت لاحق من مساء اليوم نفسه، على أن يكون مسك الختام بمدينة سوون معقل كرة القدم في الدولة المضيفة، حيث ستكون الجماهير على موعد مع النهائي ومباراة تحديد المركز الثالث يوم 11 يونيو/حزيران.
في حال فوز منتخب أوروجواي على فنزويلا، فإن بطل أمريكا الجنوبية سيحقق ثالث ظهور له في نهائي كأس العالم تحت 20 سنة بعد نسختي 1997 و2013. لكن من المثير للاهتمام أن هذه البطولة لم تشهد في تاريخها أي فريق يضاهي لاسيليستي في عدد مرات التأهل عبر ركلات الترجيح. صحيح أن ضربات الحظ كانت قد حسمت اللقب لصالح فرنسا على حساب أوروجواي في نهائي تركيا 2013، لكنها ابتسمت هذه المرة لأبناء أمريكا الجنوبية في موقعة ربع النهائي أمام البرتغال. وجدير بالذكر أن منتخب لاسيليستي خاض ركلات الترجيح ثماني مرات في تاريخ هذه المسابقة، علماً أن الفوز كان من نصيبه في خمس منها.
بإمكان فنزويلا الآن أن تتنفس الصعداء بعد الانتشاء بأفضل إنجاز لها في كأس العالم تحت 20 سنة بوصولها إلى نصف النهائي. ومع ذلك، فقد توقف مسلسلها المثالي الذي حافظت فيه على نظافة شباكها طيلة 507 دقيقة، بعدما سجل الأمريكي جيريمي إبوبيس هدف الترضية لفريقه في الأنفاس الأخيرة من عمر موقعة دور الثمانية، علماً أن شباك فينوتينتو ظلت ناصعة البياض خلال المباريات الأربع السابقة في كوريا الجنوبية 2017.
سيتجدد اللقاء بين إيطاليا وإنجلترا في الدور نصف النهائي، بعد أن تقابل الفريقان في نفس المرحلة من بطولة أوروبا تحت 19 سنة في ألمانيا العام الماضي. وفي تلك المناسبة، تقدم الإيطاليون في النتيجة عن طريق فيديريكو ديماركو من نقطة الجزاء قبل أن يضيف الظهير الأيسر في الدقيقة 60 الهدف الثاني لفريقه، بينما سجل الإنجليز هدف الترضية في وقت متأخر من خطأ في الدفاع الإيطالي. فلمن ستكون الغلبة هذه المرة؟
شهدت كل من إنجلترا وإيطاليا طرد لاعب واحد في ربع النهائي. فقد تلقى مدافع الأزوريني جوسيبي بيزيلا بطاقة حمراء في الشوط الأول تاركاً فريقه بعشرة عناصر طيلة ما تبقى من عمر المباراة التي لم
يحسم فيها الزُرق تأهلهم إلا بعد الاحتكام للوقت الإضافي، بينما طُرد من الفريق الإنجليزي لاعب الوسط جوش أونوما بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية ضد المكسيك. وسيكون من المثير للاهتمام رؤية الكيفية التي سيتعامل بها كلا الفريقين لتعويض غياب لاعبَيهما الأساسيين في نصف النهائي.
وتوقع المدرب الإيطالي ألبريغو إيفاني مباراة صعبة أمام انكلترا، ومماثلة لتلك التي خاضها المنتخب أمام فرنسا في ثمن النهائي. وقال إنّ لاعبي انكلترا “يملكون مهارات فنية، وقد تحسنوا على الصعيد التكتيكي”.
وكانت إيطاليا أقصت فرنسا أحد المرشحين للقب في دور الثمانية 2-1.

مقالات ذات صله