مونتيلا : مشكلة ميلان ذهنية وليست بدنية

قال الإيطالي فينتشينزو مونتيلا، المدير الفني لميلان، إن فريقه افتقد للقوة الذهنية، بعد الخسارة المذلة أمام لاتسيو (4-1)، ضمن الجولة الثالثة من الكالتشيو.
وأوضح المدرب، في تصريحات نقلها موقع “فوتبول إيطاليا”: “إنها هزيمة قبيحة، هناك العديد من العناصر السلبية التي كانت معنا اليوم”.
وأضاف: “إنه حادث على المستوى النفسي، لاتسيو قدم مباراة جيدة للغاية، وكانوا قاتلين في العديد من الفرص، لم يكن لدينا القوة الذهنية للقتال، كما أن الجميع حاول العمل وحده، وتحويل المباراة لصالحه بمفرده”.
وتابع: “صحيح أن لاتسيو أكثر من فريق، لكن هذا الأمر مستحيل، لأنهم لم يتغيروا بقدر ما تغيرنا في الصيف، ما تعلمناه اليوم هو أننا ما زلنا على وشك أن نكون كاملين”.
وأكمل مونتيلا: “في رأيي كان اللاعبون في أفضل حالاتهم بدنيًا، اليوم، بونافينتورا عاد من الإصابة، وهاكان كان في أفضل حالاته أيضًا”.
واختتم بقوله: “الفريق بدنيًا كان على أفضل ما يرام، لكن المشكلة لدينا في القوة الذهنية، عندما يكون رأسك ليس سليمًا، جسدك لا يمكنه أن يقوم بالعمل، إنها نتيجة قاسية، ولكنها تساعدنا على النمو”.
فيما أبدى الإيطالي تشيرو إيموبيلي، مهاجم لاتسيو، سعادته بفوز فريقه على ميلان، في الجولة الثالثة من الكالتشو.
وقال إيموبيلي في تصريحات بعد المباراة “سعيد لأني وصلت إلى مرحلة النضج… اليوم المباراة كانت صعبة للغاية”.
وأضاف “لعبنا مباريات جيدة في ملاعب كبيرة، من الجيد أننا نفعل ذلك لأن الجميع اعتقد أننا سقطنا بعد مباراة السوبر”.

وأكد إيموبيلي أن فريقه يسعى للوصول لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل وقال: “لدينا خطوات صغيرة وأعتقد أننا نستطيع احتلال مركز في المرع الذهبي، الطريق كان واضحًا اليوم، لدينا روح التضحية ويمكننا تحقيق الأهداف”.

مقالات ذات صله