مواطنو البصرة يشكون مرة اخرى من تراكم النفايات!

بغداد – متابعة

أعربَ مواطنون في البصرةعن امتعاضهم من تكدس أكوام النفايات في مناطقهم،وقال مواطن من سكنة منطقة الطويسة يدعى محمد عبد الرضا: إن «سكان المنطقة التي تقع في مركز مدينة البصرة كانوا في السنوات السابقة يشكون من عدم رفع النفايات بانتظام، لكنهم يعانون منذ أسابيع من تراكم النفايات وعدم رفعها الا نادراً»، مبيناً أن «بعض المواطنين اضطروا إلى حرق النفايات المتراكمة قرب بيوتهم للتخلص منها بعد أن فقدوا الأمل بإمكانية إزالتها من قبل عمال البلدية».

من جانبه اعتبر المواطن علي مرتضى رزاق من سكنة منطقة الجمهورية أن «الشركة التركية التي كانت تتولى تنظيف مدينة البصرة لم تكن تهتم بالمناطق السكنية الفقيرة، وإنما ينصب جهدها على تنظيف المناطق التي تكثر فيها بيوت المسؤولين والمقار الحكومية».

وأوضح رزاق: أن «الحكومة المحلية تتحمل وحدها مسؤولية تكدس النفايات في المناطق السكنية والأضرار الصحية والبيئية الناجمة عنها»، مطالبا الحكومة المحلية بـ»حل المشكلة قبل أن تتفاقم أكثر».من جهته قال نائب رئيس مجلس المحافظة أحمد السليطي ، إن «مديرية البلدية هي التي تقوم حالياً بأعمال التنظيف ونقل وطمر النفايات بعد أن انتهت قبل أسابيع صلاحية العقد الموقع مع شركة (جيفرة) التركية»، مبيناً أن « المجلس يتوقع من ديوان المحافظة الإسراع بإحالة مشروع تنظيف مدينة البصرة إلى شركة أخرى».وأضاف السليطي أن «المجلس لا يمانع من تخصيص مبلغ 50 مليار دينار لتنفيذ المشروع».

مقالات ذات صله