مواطنون يشكون من ظاهرة المشاريع المتلكئة في ديالى

متابعة – الجورنال

شكا لفيف من مواطنو محافظة ديالى بمختلف الوحدات الإدارية من سوء الخدمات في الأحياء السكنية خصوصا بما يتعلق بطفح المجاري وتعبيد الشوارع بالإضافة الى استمرار ظاهرة المشاريع المتلكئة محملين إدارة المحافظة ومجلسها مسؤولية ذلك .

فيما عزت إدارة المحافظة تردي الخدمات ومرور ظاهرة المشاريع المتلكئة الى الأطر القانونية التي تحال بها المشاريع للمقاولين ” المواطن “هادي تحسين ” من أهالي قضاء بلدروز أكد “أن أكثر الأحياء السكنية في قضاء بلدروز تعاني من ضعف واضح بمستوى الخدمات المقدمة من قبل الدوائر المعنية منها طفح المجاري في (الحي العصري) ووصول المياه الآسنة الى الدور السكنية بالإضافة الى تضرر بعض الشوارع والأفرع في داخل الأحياء السكنية ، معبرا عن امتعاضه مما اسماه الإهمال الواضح من قبل البلدية والدوائر الأخرى ذات الاهتمام المشترك ، مطالبا المسؤولين بحث تلك الدوائر على تكثيف جهودها لتحسن الواقع الخدمي خصوصا في الموسم الشتوي الحالي الذي يشهد تساقط الأمطار مما يسبب طفح بالمجاري وأضرار بالطرق الداخلية

من جانبه دعا المواطن “عبد الله سلمان ” من حي السجاد في ناحية كنعان الى تعبيد شوارع الحي موضحا انه مع كل زخة مطر لايتمكن طلاب المدارس الابتدائية من الوصول الى مدارسهم بسبب برك المياه والأوحال

فيما يخشى المواطنون في ناحية المنصورية من اغراق منازلهم مجددا كما حدث في السنة الماضية المواطن ” سجاد هاشم ” من حي المصطفى اكبر الأحياء السكنية في بعقوبة وصف مشهد طفح المجاري وتكدس النفايات والحفر بالشوارع بالمشهد الطبيعي الذي اعتاد السكان على رؤيته يوميا ،ويضيف أن مستوى ماتقدمه الدوائر من خدمات لايتناسب مطلقا مع مايعانيه حي المصطفى من تردي الخدمات ، مشيرا أن مناشدات المواطنين الى المسؤولين لم تفلح بتحسين الخدمات وعند قيام المسؤولين بزيارة الحي أو المنطقة يطلقون الوعود أمام وسائل الأعلام ولم يتحقق شيء ملموس على ارض الواقع.

مقالات ذات صله