مواجهة سينمائية مرتقبة بين ليلى علوي وغادة عبد الرازق

القاهرة- متابعة

من المتوقع أن يشهد موسم شم النسيم السينمائي المقبل مواجهة بين النجمتين ليلى علوي وغادة عبد الرازق على جذب الجمهور لفيلميهما “الماء والخضرة والوجه الحسن” لليلى علوي، و”اللي اختشوا ماتوا” لغادة عبد الرازق، اللذين باتا من المؤكد خوضهما سباق هذا الموسم.

وربما تكون هذه هي أول مواجهة سينمائية بين النجمتين بعد مواجهات تليفزيونية كثيرة خلال الأعوام الماضية وتحديدا بموسم دراما رمضان.

ويقوم حاليا المخرج إسماعيل فاروق بمونتاج فيلم “اللي اختشوا ماتوا” من أجل عرضه في موسم الربيع المقبل، والفيلم يشارك في بطولته إلى جانب غادة عبد الرازق، عبير صبري ومروى ومروة عبد المنعم و سلوى خطاب، وكان من المقرر أن يعرض في الشهر الماضي، إلا أن عدم الانتهاء من المراحل النهائية للفيلم من مونتاج ومكساج تسبب في خروجه من الموسم.

وتدور أحداث الفيلم في إطار اجتماعي تشويقي حول مجموعة من النساء اللاتي يعشن في بنسيون و يتورطن في العديد من القضايا.

أما فيلم “الماء و الخضرة والوجه الحسن” فقد دخل كذلك مرحلة المونتاج حيث يعكف المخرج على مونتاج الفيلم الجديد، والذي يقوم ببطولته إلى جانب ليلى علوي، منة شلبي وباسم سمرة.

ويسلط الفيلم الضوء على قصة حب في إطار كوميدي، ويتعرض من خلالها للظروف المجتمعية التي تعيشها مصر حاليا، وتجسد ليلى شخصيَة مدرّسة لغة إنجليزية، تعمل في دبي فترة طويلة، ولكن وعلى الرغم من نجاحها وقيمة العائد المادي العالي الذي كانت تتقاضاه في دبي، إلا أن حنينها لمدينتها المنصورة التي ولدت فيها كان أقوى لتقرر العودة بشكل نهائي إلى مصر.

وبوصولها إلى وطنها الأم تعيش مدرسة اللغة الإنجليزية العديد من المواقف الصعبة ولاسيما مع تدهور الأوضاع الأمنية والاقتصادية في بلدها، فتلجأ إلى الريف، حيث تشعر بالراحة والطمأنينة والسكينة بين أحضان الطبيعة.

وقال منتج الفيلم إن الفيلم حاليا في مرحلة المونتاج ومن المقرر عرضه في موسم شم النسيم.

مقالات ذات صله